fbpx
Loading

الرئيس الإيراني يحذر الدول الأوروبية من الانسحاب من الاتفاق النووي

بواسطة: | 2020-01-22T21:14:18+02:00 الأربعاء - 22 يناير 2020 - 9:14 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الأوروبية من مغبة الانسحاب من الاتفاق النووي، مؤكدا أن أوروبا هي من سيتحمل مسؤولية عواقب أي انتهاك لهذا الاتفاق

وقال روحاني خلال اجتماع للحكومة اليوم الأربعاء: “ندعو الدول الأوروبية إلى تجنب خطأ الولايات المتحدة بانسحابها من الاتفاق النووي”، معتبرا أن واشنطن “ستتلقى عقابها على خطأ انسحابها من الاتفاق”.

وانتقد الرئيس الإيراني أوروبا على عدم تنفيذها أيا من التزاماتها الأحد عشر في الاتفاق النووي، وقال: “الوفاء بالعهد والتاريخ والشرف أكبر قيمة من تعرفة السيارات… لا يمكن للإنسان أن ينقض عهده وشرفه لأجل تعرفة جمركية”، في إشارة إلى تقارير تحدثت أن الإدارة الأمريكية هددت بفرض رسوم 25% على سيارات أوروبية مستوردة إلى الولايات المتحدة في حال رفض فرنسا وبريطانيا وألمانيا اتهام إيران بخرق الاتفاق النووي.

واعتبر روحاني أنه “لن يكون للشعارات الأوروبية والأمريكية والتهديدات والاجتماعات أي قيمة من دون وفاء الطرف المقابل بتعهداته”، مؤكدا أن الإجراءات الأوروبية والأمريكية “لن تفلح في هزيمة إيران”.

ولفت إلى أن طهران لا تزال داخل إطار الاتفاق النووي ولم تنسحب منه ولا تنوي القضاء عليه، مضيفا أن تقليص التزاماتنا كان وفقا للاتفاق وأنها مستعدة للعودة لتطبيق التزاماتها في حال نفذ الطرف المقابل التزاماته، كما أنها لم ولن تسعى لحيازة السلاح النووي.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع هدد عدد من المسؤولين الإيرانيين باتخاذ طهران إجراء “قويا ومختلفا” في حال أقدمت بريطانيا وفرنسا وألمانيا على تفعيل آلية فض النزاع الخاصة بالاتفاق النووي، فيما لوح بعضهم بأن إيران قد تراجع علاقاتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتنسحب من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.


اترك تعليق