fbpx
Loading

بارزاني يشدد على ضرورة استمرار التحالف لمواجهة الإرهاب بالعراق

بواسطة: | 2020-01-22T18:05:30+02:00 الأربعاء - 22 يناير 2020 - 6:05 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أكد رئيس إقليم كردستان شمالي العراق، نيجيرفان بارزاني، على أهمية أن يستمر التحالف الدولي بمهامه في مواجهة الإرهاب بالإقليم وعموم العراق.

جاء ذلك، خلال اجتماع بارزاني مع وزيرة الخارجية السويدية، “آن ليند”، مساء الثلاثاء، على هامش منتدى دافوس الاقتصادي، بسويسرا، بحثا خلاله العلاقات الثنائية وعدد من الملفات، بحسب بيان لرئاسة الإقليم.

وحسب البيان فإن بارزاني شكر دعم السويد للإقليم في إطار التحالف الدولي ضد “داعش” والمساعدات الإنسانية للنازحين واللاجئين، مؤكداً رغبة الإقليم بتعزيز العلاقات مع السويد.

وجرى خلال الاجتماع بحث العلاقات بين الإقليم والسويد، وأوضاع النازحين واللاجئين وكيفية مساعدتهم، إلى جانب التباحث حول التظاهرات وآخر المستجدات في العراق والمنطقة عموماً، وأهمية تضافر الجهود لتهدئة التوترات، والتصدي لمخاطر الإرهاب وضرورة استمرار مهام التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب.

من جانبها، عبّرت الوزيرة “ليند” عن شكر وتقدير بلادها لدور إقليم كردستان في مقارعة الإرهاب ودحر “داعش” وحماية المكونات الدينية والقومية ودعم النازحين واللاجئين.

وأيضًا اجتمع بارزاني الثلاثاء، مع وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، على هامش منتدى دافوس الاقتصادي، بحسب بيان لرئاسة الاقليم.

وبحث الطرفان “علاقات الإقليم مع تركيا، وآخر التطورات في العراق والمنطقة عموماً ومخاطر الإرهاب واحتمال استعادة قوته في المنطقة، وسبل مواجهته والدور الفعال لقوات التحالف في هذا المجال، إلى جانب عدة مسائل أخرى ذات الاهتمام للطرفين”.

وأكدا الطرفان على “توطيد أواصر العلاقات بين إقليم كردستان وتركيا وأهمية العمل معاً لتهدئة الأوضاع المعقدة في المنطقة وإعادة الأمن والاستقرار”.

وانطلقت أعمال دافوس، الثلاثاء، بمشاركة أكثر من 3 آلاف شخصية تحت عنوان “من أجل عالم متماسك ومستدام”.

و”منتدى دافوس” مؤسسة دولية غير حكومية ولا ربحية، اشتهرت بالملتقى السنوي الذي تنظمه في يناير/ كانون الثاني من كل عام ببلدة دافوس في سويسرا، ويجمع نخبة من رجال وسيدات أعمال وسياسيين وأكاديميين للتباحث بشأن التحديات الاقتصادية والسياسية التي تواجه العالم وسبل حلها.


اترك تعليق