fbpx
Loading

دفن سليماني في مسقط رأسه .. بعد هجوم “الثوري” الصاروخي

بواسطة: | 2020-01-08T13:46:53+02:00 الأربعاء - 8 يناير 2020 - 1:46 م|الأوسمة: , , , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، عن دفن جثمان الجنرال البارز في الحرس الثوري الإيراني “قاسم سليماني”، قائد فيلق “القدس”، فجر الأربعاء، بمسقط رأسه، في أعقاب الهجمات الإيرانية التي استهدفت قوات أمريكية في العراق.

ووفقًا لما ذكره التلفزيون الإيراني، فإنه تم الانتهاء من دفن جثمان سليماني، بعد تأجيل مراسم الدفن لمرتين، أمس، بسبب الازدحام الشديد.

وتم دفن جثة سليماني في كرمان” وسط إيران، مسقط رأس قائد فيلق القدس.

يذكر أن مدينة كرمان رفعت الراية الحمراء بعد مقتل سليماني، التي تعني أنه “لا دفن ولا عزاء قبل الانتقام”.

وشدد الخبر على أن عملية الدفن جاءت بعد لحظات من الهجوم الصاروخي الذي شنه الحرس الثوري الإيراني على قاعدة “عين الأسد” الجوية الأمريكية بمحافظة الأنبار، غربي العراق، وقاعدة أخرى بأربيل(شمال)

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن في بيان له فجر الاربعاء، استهدافه القاعدتين الأمريكيتين، بعشرات الصواريخ الباليستية.

ووفقا للبيان، فإن عشرات الصواريخ “ارض -ارض” قد اصابت القاعدتين.

ويأتي هذا الهجوم الصاروخي، بعد نحو 24 ساعة فقط من ارتباك أمريكي مع إعلام الانسحاب من العراق ثم نفيه من قبل البنتاغون.

وكانت معلومات استخباراتية أمريكية كشفت عن تحركات عسكرية إيرانية، وسط تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة إثر ضربة قاضية استهدفت، الجمعة الماضية، سليماني، والقيادي في ميليشيات الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس.

وشكل هذا التطور تصعيداً كبيراً بين الولايات المتحدة وإيران، وهما حليفان لبغداد وسط مخاوف واسعة في العراق من تحول البلد إلى ساحة صراع بين واشنطن وطهران.

وكان الرئيس الأمريكي ترامب قد هدد، الإثنين، بفرض عقوبات على العراق إذا طالبت بغداد برحيل القوات الأمريكية بطريقة غير ودية.

وينتشر نحو خمسة آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

 


اترك تعليق