fbpx
Loading

سي.إن.إن: الجيش الأمريكي كان لديه تحذير مبكر بما يكفي لإنقاذ جنوده

بواسطة: | 2020-01-08T13:29:34+02:00 الأربعاء - 8 يناير 2020 - 1:29 م|الأوسمة: , , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف مسؤول عسكري أمريكي، في تصريحات خاصة لشبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية، عن أن الجيش الأمريكي كان لديه تحذير مبكر بما يكفي من الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على قاعدتين عسكريتين تضمان قوات أمريكية في العراق.

وقال المصدر إن “التحذير كان مبكرا بما يكفي لتشغيل صافرات الإنذار وابتعاد العناصر عن طريق الأذى والنزول إلى الغرف المحصنة تحت الأرض”.

وفجر اليوم، أعلن الحرس الثوري الإيراني قصف قاعدة “عين الأسد” العسكرية بالعراق، التي تستضيف قوات أمريكية بالصواريخ الباليستية، “انتقاما” لمقتل قائد الحرس الثوري الجنرال “قاسم سليماني”.

كما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية إطلاق إيران عدة صواريخ على قوات أمريكية وقوات التحالف الدولي في قاعدة “عين الأسد” وفي أربيل.

تفسيرات ما يحدث

وقال تقرير لـCNN إن الضربات الصاروخية الإيرانية ضد القواعد التي تضم قوات أمريكية في العراق، يبدو أنها لم تهدف إلى إلحاق خسائر بشرية في صفوف القوات الأمريكية، فإيران تعلم أنه في الساعات الأولى من الصباح، عادة ما تكون القوات الأمريكية نائمة، فيما تنخفض فرص إلحاق خسائر كبيرة في صفوف القوات الأمريكية.

وعدد التقرير التفسيرات المحتملة للقصف الإيراني بأن “يكون خامنئي ليس على دراية بما يمكن أن يحققه جيشه ويبالغ في فعالية الضربات، التي فشلت بعد ذلك. وربما سيكون ذلك مفاجئًا خاصة في ظل ما يثار عن معرفته العسكرية”.

أو “ربما تعبر تلك الهجمات عن انتصار تيار الاعتدال في إيران، فضرب أهداف عسكرية في الليل بعدد صغير من الصواريخ، قد يسهل ما يريده الطرفان في النهاية. سيكون هذا منطقيًا، نظرًا لعدم امتلاك طهران ولا واشنطن الرغبة في قتال طويل”.

كما قد يكون هذا محاولة من جانب إيران لوضع الولايات المتحدة في “إحساس زائف بالأمن”، بأن إيران ضعيفة عسكريًا وفعلت ما هو أسوأ، في حين يتم العمل على استجابة غير متكافئة وأكثر صرامة.

لكن ذلك سيتطلب الكثير من الفطنة الاستراتيجية من حكومة تعاني انقسامًا بين الأجنحة المتشددة والأجنحة المعتدلة، ويعني أن طهران كانت مطمئنة نسبياً إلى أنه لن يتم إصابة أي أمريكي في هذا الهجوم الصاروخي.

رد “ترامب”

بدوره، عقد الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” اجتماعا، عقب الهجوم، مع كبار مسؤولي الأمن القومي الأمريكي وبينهم وزيرا الدفاع “مارك إسبر” والخارجية “مايك بومبيو” ونائب الرئيس “مايك بنس”، وكان متوقعا أن يوجه “ترامب” كلمة للأمريكيين بعد الاجتماع لكنه أعلن أنها ستكون صباح الأربعاء بتوقيت واشنطن.

وفي تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، قال “ترامب”، إن “كل شيء على ما يرام، أطلقت صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق”.

وأضاف: “يجري تقييم الأضرار والضحايا، كل شيء جيد حتى الآن، لدينا الجيش الأقوى والأكثر جهوزية في العالم بفارق شاسع”.


اترك تعليق