fbpx
Loading

أردوغان: يعبر عن حزنه وتضامنه مع ضحايا الطائرة والانهيار الجليدي

بواسطة: | 2020-02-06T12:39:57+02:00 الخميس - 6 فبراير 2020 - 12:39 م|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

نشر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء، سلسلة تغريدات على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، عبر من خلالها عن تضامنه مع ضحايا حادثي الانهيار الجليدي، وانزلاق الطائرة بمطار “صبيحة غوكشن” بإسطنبول.

وقال الرئيس في إحدى تغريدات “لقد تضاعفت الآلام التي نمر بها بعد وقوع زلزال ألازيغ، وسقوط عدد من جنودنا شهداء في إدلب، وأرجو من الله الرحمة لجميع مواطنينا الذين فقدوا حياتهم في كل الأحداث الأخيرة، ولجنودنا الذين استشهدوا، وللمصابين الشفاء العاجل”.

وأكد الرئيس أردوغان أن حادث الانهيار الجليدي بولاية وان، جنوب شرقي البلاد، وكذلك حادث تحطم الطائرة الذي وقع بمطار “صبيحة غوكشن” بإسطنبول، قد آلاماه كثيرًا.

وطالب الرئيس التركي الشعب إلى “الالتفاف على قلب رجل واحد في مثل هذه الكوارث، والحوادث، والاعتداءات الغاشمة، فتركيا التي دأبت على إظهار قوتها ومتانتها وعزيمتها للعالم أجمع، قادرة على تجاوز هذه الفترة بتضامنها شعبًا وحكومة”.

وتعهد أردوغان بـ”العمل من أجل مزيد من تعزيز استعداداتنا للكوارث، وتضميد جراحنا بأسرع وقت، ودعم واحتضان المتضررين من الكوارث والحوادث، وأسر شهدائنا”، مضيفًا “وبكل تأكيد سنخرج من هذه الفترة الصعبة أقوى مما كنا”.

وفي وقت سابق الأربعاء، تحطمت طائرة ركاب مدنية تابعة لشركة تركية خاصة، قادمة من ولاية إزمير، عقب هبوطها بشكل عنيف في مطار صبيحة غوكشن بإسطنبول، ما أدى لانشطارها إلى 3 أجزاء، ما أسفر عن وفاة 3 أشخاص، وإصابة 179 آخرين.

والثلاثاء، أعلنت ولاية “وان”، أن كتلة ثلجية انهارت فوق حافلة صغيرة على الطريق الواصل بين الولاية وقضاء “بهتشه سراي”.

وخلال عمليات البحث والإنقاذ عن العالقين تحت الثلوج، انهارت الأربعاء، كتلة ثلجية أخرى على فريق إنقاذ كان يبحث عن عالقين، بينهم مدير إدارة الكوارث والطوارئ “أفاد” في وان، عثمان أوتشار.

وأسفرت الانهيارات الثلجية خلال اليومين عن مصرع 38 شخصا وإصابة 75 بجروح.

 


اترك تعليق