fbpx
Loading

الاتحاد الإفريقي يعتزم إرسال 3 آلاف جندي إلى منطقة الساحل الإفريقي لمحاربة الإرهاب.

بواسطة: | 2020-02-28T15:56:44+02:00 الجمعة - 28 فبراير 2020 - 3:56 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف مسؤول في الاتحاد الإفريقي، الخميس، أن الأخير يعتزم إرسال 3 آلاف جندي إلى منطقة الساحل الإفريقي كجزء من جهوده في الحرب على الإرهاب.

وأفاد رئيس مجلس السلم والأمن الإفريقي “إسماعيل شرقي”، في تصريح صحفي، بأنهم يكافحون الإرهاب في منطقة الساحل الإفريقي منذ 8 سنوات.

وأضاف أنه في إطار مكافحة التنظيمات الإرهابية المسلحة قرر الاتحاد الإفريقي خلال اجتماعه، بداية فبراير/شباط الحالي، إرسال 3 آلاف جندي إلى منطقة الساحل الإفريقي لمكافحة الإرهاب.

وأشار أنه سيتم نشر القوات بالتعاون مع القوة المشتركة التابعة لمجموعة الساحل الإفريقي الخمس، والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، دون ذكر موعد محدد لذلك.

ومنتصف يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت باريس إرسال 220 جنديا إضافيا لمنطقة الساحل الإفريقي، التي تضم زهاء 5 آلاف جندي فرنسي حاليا.

وتشن تنظيمات متطرفة من حين لآخر، هجمات تستهدف الثكنات العسكرية والأجانب بدول الساحل، خصوصا في مالي، التي سيطرت على أقاليمها الشمالية تنظيمات متشددة في 2012، قبل طردها إثر تدخل قوات فرنسية حينها.

والثلاثاء، احتضت العاصمة الموريتانية نواكشوط، القمة السادسة لرؤساء دول مجموعة الساحل الإفريقي الخمس، بحضور وفود من دول أوروبية وعربية وإفريقية.

والمجموعة هي تجمع إقليمي للتنسيق ومتابعة التعاون يضم موريتانيا وبوركينافاسو ومالي وتشاد والنيجر.


اترك تعليق