Loading

الخارجية الأمريكية: إن حل الخلاف بين مصر وإثيوبيا فقد يستغرق الأمر شهورا

بواسطة: | 2020-02-19T16:45:50+00:00 الأربعاء - 19 فبراير 2020 - 4:45 م|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، إن حل الخلاف بين مصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة الذي يتم تشييده على نهر النيل “قد يستغرق شهورا”، بينما قال وزير الخارجية الإثيوبي، “جيدو اندرجاتشو”، إن هناك “أمورا عالقة تحتاج إلى مفاوضات”.

وهذا هو أول إقرار أمريكي صريح بوجود خلافات مستمرة بين القاهرة وأديس أبابا حول مفاوضات السد.

ورغم ذلك، اعتبر “بومبيو”، خلال مؤتمر صحفي، في العاصمة الإثيوبية، أن العمل على صياغة بنود اتفاق نهائي حول السد يقترب من نهايته.

وتدخلت وزارة الخزانة الأمريكية، العام الماضي؛ لتسهيل المحادثات بين إثيوبيا ومصر والسودان، وذلك بعد طلب الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” مساعدة الرئيس “دونالد ترامب” للتوسط في حل الخلاف.

واختتمت الجولة الأخيرة من المحادثات في واشنطن الأسبوع الماضي، حيث أعلن مسؤولون أنهم يريدون التوصل إلى اتفاق مع نهاية شباط/فبراير الجاري.

وتوقع “أديسو لاشيتو”، المحلل في معهد بروكينجز في واشنطن، أن يعمد “بومبيو” إلى “محاولة دفع أخيرة” للتوصل إلى اتفاق، خلال وجوده في إثيوبيا.

وتفاقمت التوترات بين الدولتين في حوض النيل منذ بدأت إثيوبيا تشييد السد الهائل عام 2011.

وقالت إثيوبيا، إن السد الذي سيكون أكبر منشأة لتوليد الطاقة الكهرمائية أفريقيا؛ يعد حيويا لاقتصادها المتنامي، لكن مصر تخشى أن يقلل المشروع من حصتها المائية.


اترك تعليق