fbpx
Loading

الخارجية الإيرانية: صفقة القرن لن تمر وستبقى القدس عاصمة فلسطين

بواسطة: | 2020-02-11T17:39:43+02:00 الثلاثاء - 11 فبراير 2020 - 5:39 م|الأوسمة: , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

صرح وزير خارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، بأن الخطة الأمريكية لتسوية القضية الفلسطينية الإسرائيلية، المعروفة باسم “صفقة القرن” لن تمر، مؤكدا أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين.

وقال “ظريف” في تغريدة باللغة العربية عبر حسابه على “تويتر”، مساء الإثنين: “صفقة القرن لن تمر وإيران ستبقى تؤكد موقفها في دعم الشعب الفلسطيني وحقه في استعادة أرضه وتحريرها”، مضيفا: “ستبقى القدس عاصمة لفلسطين التي نتطلع أن تتحرر كاملة، إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا”.

وعبر الوزير الإيراني في مقطع فيديو مصاحب لتغريدته، عن رفض بلاده لـ”صفقة القرن”، كما عبر عن استمرار “دعم إيران حكومة وشعبا للقضية الفلسطينية”، على الرغم من العقوبات الاقتصادية الأمريكية على طهران.

وفي 28 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، خطة الإدارة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، والتي تسيطر (إسرائيل) بموجبها على أراض في الضفة الغربية، احتلتها في عام 1967، بما يتعارض مع خطة السلام العربية التي تعتبر القدس عاصمة لفلسطين، فيما سيتم الاعتراف بها عاصمة موحدة لدولة (إسرائيل)، إذا ما تم التوافق على الخطة الأمريكية.

وستقدم الإدارة الأمريكية، مساعدات مالية واقتصادية ضخمة للسلطة الفلسطينية، فيما سيتم التخلي عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

وتنص “صفقة القرن” على تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بناء على صيغة حل الدولتين، مع تخصيص أجزاء من الجانب الشرقي من القدس المحتلة للعاصمة الفلسطينية، إضافة إلى سيادة (إسرائيل) على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية.

ورفض وزراء الخارجية العرب، في ختام اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية، بحضور الرئيس الفلسطيني “محمود عباس”، الخطة الأمريكية باعتبارها لا تلبي الحد الأدنى من طموحات الشعب الفلسطيني.

 


اترك تعليق