fbpx
Loading

العفو الدولية: اختفاء صحفي صيني بعد وضعه قيد الحجر الصحي الإجباري

بواسطة: | 2020-02-10T16:07:03+02:00 الإثنين - 10 فبراير 2020 - 4:07 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت منظمة العفو الدولية (آمنستي)، الإثنين، عن اختفاء صحفي صيني في أعقاب وضعه قيد الحجر الصحي “الإجباري” على خلفية فيروس كورونا.

ونقلت المنظمة (مقرها لندن) عن أصدقاء للصحفي المواطن تشن تشيوشي، أنّ الأخير “مختفي منذ السابع من فبراير/ شباط الجاري، وأنه كان يغطي إعلاميا تطورات انتشار الفيروس من مدينة ووهان ـ بؤرة الفيروس”.

وأضافت في تغريدة على تويتر: “اختفى تشيوشي بعد وضعه في حجر صحي إجباري على حد شهادة أصدقائه، وعليه نطالب الصين بعدم استخدام الحجر الصحي كأداة سياسية لفرض رقابة على التغطية الإعلامية المرافقة لانتشار فيروس كورونا”.

والخميس، حذرت “آمنستي” من انتهاكات حقوقية ترافق إجراءات السيطرة على فيروس كورونا في الصين، بينها زيادة الرقابة والاعتقالات التعسفية وغيرها من الانتهاكات.

وذكرت المنظمة، في بيان، أن الناشطين الذين يحاولون نشر معلومات عن الفيروس عبر وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، تعرضوا للمضايقة أو الاستجواب، دون إعلان عن هوية أي شخص.

كما شددت على أن مثل هذه الخطوات تعيق تدفق المعلومات، ويمكن أن تؤدي إلى نتائج “عكسية وكارثية”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية، ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد إلى 909، والمصابين إلى 40 ألفا و171 شخصا.

وأضاف البيان، أن الـ 24 الساعة الأخيرة سجلت أعلى نسبة وفيات في البلاد بواقع 97 حالة وفاة جراء الفيروس، والكشف عن إصابة 3 آلاف و62 حالة.

وبحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، فإن عدد وفيات فيروس كورونا، فاق عدد الوفيات جراء متلازمة التهاب الجهاز التنفسي الحاد المعروف باسم “سارس” بين عامي 2002 و2003.

وقد توفي 774 شخصا من وباء سارس غالبيتهم في الصين، وفق منظمة الصحة العالمية، فيما أن عدد الوفيات من فيروس كورونا سجلت 909 شخصا خلال شهر واحد.

 


اترك تعليق