fbpx
Loading

القرني: كنت مخدوعًا فيه .. “بأوامر عليا” يتبرأ من مدحه أردوغان سابقًا

بواسطة: | 2020-02-22T11:57:04+02:00 السبت - 22 فبراير 2020 - 11:57 ص|الأوسمة: , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

شن الداعية السعودي عائض القرني هجومًا شديدًا غير مسبوق على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مقطع فيديو جديد له.

وقال القرني في مقطع الفيديو الذي نشره عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: إنه كان مخدوعا في أردوغان، حيث أثنى عليه قديما، ولكنه تبين له خطأ أردوغان، ومحاربته للمملكة العربية السعودية، بحسب زعمه.

وأضاف القرني أن أردوغان أظهر لنا حسنا فصدقناه، ولكنه في الحقيقة أظهر كرهه للسعودية.

وزعم القرني أن أردوغان باع الأمة وارتكب المجازر، وأخطأ في حق الأمة.

جاءت تصريحات القرني بعد تصريحات صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء التي وصف فيها أردوغان أنه “عدو صريح للسعودية”.

وزعم المغامسي في مقابلة على قناة “MBC” السعودية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “عدو صريح للسعودية، وهو كل آن وحين يعرّض بولاة أمرنا، وقادتنا، وبلادنا، وأفعالنا ويحاول أن يسلب هيبة الإسلام منا”.

يأتي هذا الهجوم، بعد توتر العلاقات بين المملكة وتركيا وعلى رأس قيادتها السياسية أردوغان، خاصة بعد الأزمة الخليجية وحادثة اغتيال الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” في قنصلية بلاده بمدينة اسطنبول التركية.

وهو ما جعل المغامسي يدافع عن السعودية، بقوله: إن “السعودية قالت للملأ إن العملية كانت خطأ، وأن قتل (خاشقجي) كان فظاعة، وأنها لا تقر ذلك، ولا تقبله وأن الذين تورطوا في هذا الأمر سيحاكمون في القضاء الشرعي، وهذا عقلا، ونقلا ينهي الأمر، لكن الرجل (أردوغان) أخذ يحمل هذا الملف، ويطوف به على العالم، هو يدعي الإسلام، ويطوف بالملف على قوم غير مسلمين، ويؤججهم على قبلة المسلمين”.


اترك تعليق