fbpx
Loading

“بسبوسة بالقشطة” فيلم يحصد جائزة أوروبية .. تهاجمه الأبواق الإعلامية للنظام المصري

بواسطة: | 2020-02-09T23:00:23+02:00 الأحد - 9 فبراير 2020 - 11:00 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

فاز الفيلم المصري “بسبوسة بالقشطة” بجائزة الماسية في المهرجان الأوروبي للأفلام المستقلة، الأمر الذي أثار غضبًا واسعًا في أوساط الإعلام المصري المقرب من نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ومن خلال مشاهد ومواقف إنسانية متباينة، يتناول الفيلم قصة رمزية تلخص علاقة بين سجين سياسي وسجان تجمع طرفي الصراع، من منطلق كون كل منهما إنسانا بالأساس.

والفيلم من بطولة الفنان محمد شومان، وهشام عبد الحميد، وهو قصة وتأليف أحمد زين، وإخراج عبادة البغدادي، ومن إنتاج الفيلم قناة مكملين بالتعاون مع شركة A to Z.

وقام المذيع أحمد موسى، المقرب من النظام في مصر، بالهجوم على الفيلم قبل أن يتم عرضه، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان هي من قامت بتصويره داخل السجون التركية.

وأضاف خلال برنامجه، أمس السبت، أنه سيتم عرض الفيلم في أوربا الفترة المقبلة ويشارك فيه مجموعة من “الإرهابيين الخونة”، على حد وصفه.

وتابع موسى “الهدف من هذا الفيلم تشويه الشرطة المصرية وهذا الفيلم تم تصويره في تركيا بعلم أردوغان وسيتم إيهام الجميع بأن هذا الفيلم تم تصويره في السجون المصرية”.

وقال المذيع محمد الباز، المقرب من النظام أيضا، إن الفيلم هدفه “تشويه” صورة مصر في المحافل الدولة، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان تروج الشائعات بهدف هز ثقة المصريين في بلدهم.

https://www.facebook.com/watch/?v=503399393708303

وقال مخرج الفيلم، عبادة البغدادي، في تصريحات لموقع الجزيرة مباشر إن الإعلام المصري شن حملة هجوم على الفيلم قبل أن يعرض، وبث معلومات مغلوطة عن كونه إنتاجا تركيا أو أنفق عليه عشرات الملايين.

وأضاف “هذا يدل على هشاشة النظام المصري وخوفه من أي رسالة موجهة للجماهير تهز صورته الضعيفة أمامهم”.

وتابع “الهجوم يُفهم في سياق مراقبة النظام لأي عمل درامي وتوجيهاته الصارمة في سبيل دعم الصورة الذهنية لأذرعه الأمنية: الجيش والشرطة، ومنع أي أعمال أو مشاهد تهز تلك الصورة، لكنه فزع عندما جاء هذا العمل خارج منظومته ودون رقابته”.

وأوضح أن الفيلم هو “بداية له ما بعده للتعبير عن واقع الشعب الحقيقي وليس البطولات الزائفة التي يصدرها النظام وإعلامه لأدوات بطشه”.


اترك تعليق