fbpx
Loading

رواد التواصل الاجتماعي في مصر يتساءلون: من يرعى حفل عيد الحب ويسمح بالغناء للخمور والمخدرات؟

بواسطة: | 2020-02-15T19:05:05+02:00 السبت - 15 فبراير 2020 - 7:05 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

انتقد رياضيون وناشطون مصريون، الحفل الفني الذي أقامته السلطات في استاد القاهرة (شرقي العاصمة)، الجمعة، احتفالا بـ”عيد الحب”، وهو الحفل الذي شهد مشاركة مطربي مهرجانات، غنوا لـ”الخمور والحشيش”.

وندد ناشطون بتغيير مهمة الاستاد الرياضي -الذي يحظر على الجمهور حضور المباريات فيه إلا بإذن أمني- إلى إقامة حفلات تروج لـ”الخمور”، ويغنى فيه أغاني مهرجانات.

وقال كابتن منتخب مصر السابق “أحمد حسن”، في تغريدة له، عبر حسابه بموقع “تويتر”: “الاسم: ستاد القاهرة للمباريات والانتصارات سابقا.. الوظيفة الحالية: مسرح القاهرة للحفلات والمهرجانات!!”.

واتفق معه نجم المنتخب السابق “محمد جدو”، حين غرد قائلا: “استاد القاهرة الرياضي بيتغني فيه واشرب خمور وحشيش!”.

كما اعتبر عضو الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية “عمرو فهمي”، ما جرى في استاد القاهرة بمثابة “إهانة لتاريخ الاستاد وللرياضة المصرية.. نقفل الاستاد في وجه جمهور الكرة ونفتحه لحفل مهرجانات وقرف وحاجات تفسد الذوق العام”.

وتساءل الناشطون عن الجهة المنظمة للحفل، والتي سمحت بإقامته في الصرح الرياضي الأكبر في أفريقيا، وعن مدى قبولهم لغناء المهرجانات في هذا المكان.

كما ندد الناشطون بعدم السماح لهم بحضور مباريات في الاستاد إلا بشق الأنفس، وبعد مضايقات أمنية، في وقت يسمح بمشاركة 60 ألف في حفل غنائي، تنقله كل الفضائيات، بدعوى احتفالات عيد الحب.

 


اترك تعليق