fbpx
Loading

سفير تركيا: نميّز بين من يعتدي ومن يستخدم حق الدفاع عن النفس في ليبيا

بواسطة: | 2020-02-07T11:22:54+02:00 الجمعة - 7 فبراير 2020 - 11:22 ص|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن السفير التركي بطرابلس سرهات أكسين، عن تمييز بلاده بين من يعتدي ومن يستخدم حق الدفاع عن النفس في ليبيا، مشددًا أن أنقرة تدعم المساعي الدبلوماسية لإحلال الأمن والاستقرار.

حسب كلمة لـ”أكسين” عند استقباله قادة رأي ووجهاء مناطق طرابلس، والساحل، والوسطى، والجبل، على هامش زيارة أجراها الوفد الخميس، لشكر تركيا على مواقفها الداعمة للشعب الليبي.

وأكد أكسين خلال اللقاء أن “الصديق الحقيقي يظهر في الأوقات العصيبة، وإن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب ليبيا والشعب الليبي على الدوام”.

مشيرًا إلى أن تركيا وليبيا ترتبطان بروابط تاريخية عميقة، مضيفا أن الهجوم على طرابلس بدأ في 4 أبريل/ نيسان من العام الماضي، وأن أنقرة تقف إلى جانب المدافع عن النفس في مواجهة الطرف المعتدي.

وأضاف أن تركيا ستواصل تقديم الدعم لحكومة الوفاق الليبية الشرعية، مشيرا أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر، لا يميل للحوار من خلال تهربه من مؤتمري موسكو وبرلين.

ولفت إلى أنه من المزمع بدء مفاوضات وقف إطلاق النار الدائم في جنيف، معربا عن أمله في أن تفضي إلى نتائج إيجابية.

من جانبه، أعرب أبو بكر إبراهيم التلو، وهو أحد وجهاء منطقة زوارة، عن بالغ شكره لتركيا والرئيس رجب طيب أردوغان، جراء موقفها الوطني والشجاع من ليبيا.

وأضاف إن موقف تركيا الحازم غّير من المعادلة بالمنطقة، ودفع العالم أجمع للتحرك، حيث لم يحرك ساكنا ولم يجرِ أي مؤتمر حول ليبيا، لغاية قيام تركيا بالخطوة الأولى.

بدوره، أفاد ممثل طرابلس، عمر محمد ديربي، أن التاريخ سيسجل وقوف تركيا إلى جانب الشعب الليبي بغية حماية المدنيين.

وفي الختام قدم الوفد الليبي وثيقتي شكر للسفير التركي، إحداهما لشخصه، والثانية لكي يسلمها للرئيس رجب طيب أردوغان.


اترك تعليق