Loading

مصدر عسكري ينفي سيطرة نظام الأسد على الطريق بين دمشق وحلب

بواسطة: | 2020-02-11T15:43:30+00:00 الثلاثاء - 11 فبراير 2020 - 3:43 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

نفى مصدر عسكري لـ”روسيا اليوم” أنباء السيطرة بالكامل على طريق “M5” السريع الرابط بين دمشق وحلب، مؤكدا أن الاشتباكات لا تزال جارية في حي الراشدين بحلب بين جيش النظام السوري والمعارضة المسلحة.

وأضاف المصدر أن هناك 5 بلدات يجب استعادتها من المجموعات المسلحة المعارضة، واقعة على طول الطريق المذكور، حتى يتم فتحه بالكامل. 

ونقلت “رويترز”، الثلاثاء، عن ناشطين سوريين أن القوات الحكومية سيطرت بالكامل على الطريق السريع “M5” الذي يربط مدينة حلب بالعاصمة دمشق، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2012.

وأضافت “رويترز” أن قوات النظام السوري سيطرت على ضاحية في غرب حلب من مسلحي المعارضة، وتمكنت من طردهم من آخر موطئ قدم لهم على هذا طريق “M5″، الاستراتيجي الهام، الذي يمتد من محافظة حلب في الشمال إلى محافظة درعا في جنوب سوريا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن جيش “بشار الأسد” سيطر على الجسر استكمالا لعملياته العسكرية التي بدأها في ريف حلب الجنوب غربي، وتمكن من رفع العلم السوري على الأوتوستراد للمرة الأولى منذ عام 2012.

وتمكنت وحدات الجيش من السيطرة على قرى البوابية والكسيبية وتل حدية والزربة والبرقوم ومركز البحوث الزراعية “ايكاردا” بريف حلب الجنوبي الغربي الإثنين، كما استعادت قرى كفر حلب وكماري وقناطر غرب الطريق الدولي حلب إدلب من تنظيم “جبهة النصرة”.

 


اترك تعليق