fbpx
Loading

مصر: وفاة معتقل في قسم شرطة العاشر بمحافظة الشرقية

بواسطة: | 2020-02-28T15:58:24+02:00 الجمعة - 28 فبراير 2020 - 3:58 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت مصادر حقوقية مصرية أن معتقلا مصريا توفي في قسم شرطة بمدينة العاشر من رمضان، في محافظة الشرقية، شمالي البلاد، بسبب الإهمال الطبي.

وقالت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية المصرية، إن المعتقل “محمد مصطفى الصيرفي” توفي جراء الإهمال الطبي بقسم أول العاشر من رمضان.

وأشارت المنظمة إلى أن “الصيرفي” هو حالة الوفاة الخامسة في السجون ومراكز الاحتجاز المصرية خلال شهر فبراير/شباط الجاري.

وجرى اعتقال “الصيرفي” في يناير/كانون الثاني في 2019، ورغم صدور قرار محكمة بإخلاء سبيله في يوليو/تموز 2019 بكفالة 5000 جنيه مصري، فقد ظل محتجزا حتى ظهر في النيابة مجددا على ذمة قضية أخرى.

وحصل “الصيرفي” مجددا على براءة من التهم المنسوبة إليه في أكتوبر/تشرين الأول  2019، وبدلا من إخلاء سبيله ظل محبوسا وظهر في ديسمبر/كانون الأول 2019 بنيابة العاشر من رمضان على ذمة قضية جديدة.

وتقدم “الصيرفي” باستئناف على قرار الحبس، وطالب محاموه بإخلاء سبيله لظروفه الصحية، لكن تلك الطلبات جرى رفضها رغم حالته الصحية المتدهورة.

وسبق أن قدم محامو “الصيرفي” طلبين للنيابة العامة لنقله وعرضه على المستشفى لتدهور حالته الصحية، لكنه توفي دون أن يجري الاستجابة لأي من طلباته.

وتقول منظمات حقوقية إن القاهرة لديها سمعة سيئة في مجال حقوق الإنسان ورعاية المعتقلين السياسيين الذي تصل أعدادهم إلى نحو 60 ألفا في سجونها، وفق تقديرات منظمات حقوقية، بينما تقول وزارة الداخلية المصرية إنها تقدم رعاية فائقة لجميع المحتجزين، وتصر على عدم وجود معتقلين سياسيين لديها.


اترك تعليق