Loading

“الخزاعي” يواجه هجومًا حادًا بعد زعمه تحليلاً مفبركًا عن خطر كورونا على اقتصاد تركيا

بواسطة: | 2020-03-23T11:27:00+02:00 الإثنين - 23 مارس 2020 - 11:27 ص|الأوسمة: , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

هاجم نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صباح الخزاعي والذي يعمل محللا سياسيًا في قنوات 24 سعودي، بسبب مقطع فيديو متداول له، وهو يتكلم فيه على القناة السعودية عن إمكانية تفشي فيروس كورونا في تركيا كما هو الحال في جارتها إيران، وهو الأمر الذي سيؤثر سلبًا على اقتصادها، حيث يظهر على لغته التشفي في الدولة التركية وقيادتها برئاسة رجب طيب أردوغان.

وشارك مقطع الفيديو، الكاتب والأكاديمي السعودي، “أحمد بن راشد بن سعيّد” أستاذ الإعلام السياسي بجامعة الملك سعود بالرياض، حيث انتقد “الخزاعي”، وما قدمه على القناة السعودية، لافتًا إلى أن هذا الكلام لا يمكن أن يكون لمحلل سياسي، حيث غرد قائلاً: “محلّل في #قناة_أشياء_لا_تُصدّق يشير إلى أن #كورونا يتفشى في #تركيا بقدر تفشّيه في #إيران، مضيفاً: أقول هذا تحذيراً من أن تصبح حال تركيا كحال إيران! تعلّمنا القراءة النقدية أن نميّز بين الحقيقة والرأي. الرأي هنا تكشفه عبارات دعائية مثل: تقول الأخبار، يشير المراقبون!”

وكان “الخزاعي” قد أشار إلى أن تركيا مهددة بالخروج من مجموعة “G20” الاقتصادية، بسبب فيروس كورونا، غير أنه لم يدرك على ما يبدو أن الفيروس تحول لجائحة عالمية، لا تخص تركيا أو دول بعينها فقط، وقد تأثر بها معظم اقتصاديات العالم.

وأخذ “الخزاعي” يردد أن “الخبراء والمحللون” ذكروا أن “الأخطار الاقتصادية على تركيا ستكون أقوى قياسيًا باقتصاديات العالم أو أوروبا والشرق الأوسط”، في حين لم يذكر رقمًا أو تحليلاً واحدًا يقول بذلك، وهو ما يدل أن كلامه من رأسه وهواه، كما وصفه “أحمد بن راشد”.

وقد واجه “الخزاعي” بعد هذا الفيديو، هجومًا حادًا من النشطاء على موقع “تويتر”، في الوقت الذي اتهمه البعض بالعمالة للسعودية وتلقي الأموال للقول بمثل هذا الرأي، كما شبهه البعض بكونه “مسيلمة الكذاب”.

كما تعجب البعض من إقحام اسم تركيا في تحليل “الخزاعي”، في الوقت الذي تعاني منه معظم دول العالم من نفس الفيروس، وبالأخص دول الخليج وعلى رأسها السعودية والإمارات.

في الوقت الذي تهكم فيه البعض على “الخزاعي”، مشيرين أن بلاده العراق تعاني من نفس الوضع، مطالبينه بالحديث عن الوضع في العراق وخاصة في المراقد والحسينيات  ومقدار تفشي كورونا.

 


اترك تعليق