fbpx
Loading

القضية لم تنته بعد .. مطالبات في الكونجرس برفع السرية عن تقرير اغتيال خاشقجي

بواسطة: | 2020-03-04T14:29:05+02:00 الأربعاء - 4 مارس 2020 - 2:29 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

القضية لم تنته بعد .. مطالبات في الكونجرس برفع السرية عن تقرير اغتيال خاشقجي

جدد أعضاء جمهوريون وديمقراطيون كبار في الكونجرس جهودهم هذا الأسبوع لدفع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنشر معلومات عن اغتيال جمال خاشقجي. 

وكتب زعيما الجمهوريين والديمقراطيين في لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ، السناتور ريتشارد بور والسناتور مارك وارنر، رسالة إلى القائم بأعمال مدير المخابرات الوطنية ريتشارد جرينيل، يحثاه فيها على إعادة النظر في قرار عدم رفع السرية عن المعلومات المتعلقة بمقتل خاشقجي. 

وأكد مصدر مطلع وجود الرسالة التي كانت صحيفة واشنطن بوست أول من نشرها يوم الثلاثاء. 

على نحو منفصل، قال السناتور رون وايدن، وهو عضو ديمقراطي في لجنة المخابرات، في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء إنه سيلجأ إلى سلطة تعود إلى فترة السبعينيات قلما يتم استخدامها وبموجبها يمكن لمجلس الشيوخ نفسه نشر معلومات عن مقتل خاشقجي إذا تقرر أن ذلك يصب في المصلحة العامة. 

وقال وايدن في المؤتمر الصحفي وكانت تقف إلى جانبه خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي ”إذا لم يقم بلدنا وأصدقاؤنا وشركاؤنا بأي شيء في وجه هذا العمل الهمجي، فإن ذلك يبعث برسالة في جميع أنحاء العالم مفادها أنه موسم اضطهاد الصحفيين“. 

ودأب أعضاء الكونجرس من الجمهوريين والديمقراطيين على انتقاد حكومة الرياض لسنوات على الرغم من علاقتها بإدارة ترامب، ويتحدثون عن القتلى المدنيين للحملة التي قادتها السعودية في اليمن ومقتل خاشقجي وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان. 

لكن الجهود المبذولة لإصدار تشريع للضغط على السعوديين تراجعت في الكونجرس وقد مضت الإدارة في بيع أسلحة بمليارات الدولارات ورفضت الكشف عن المعلومات التي خلصت إليها المخابرات عن وفاة الصحفي. 

كما كتب الرئيس الديمقراطي للجنة المخابرات بمجلس النواب، النائب آدم شيف، إلى جرينيل رسالة قال فيها إنه لا ينبغي أن تكون المعلومات المتعلقة بالجريمة سرية. 

وقال مكتب مدير المخابرات الوطنية إنه لن ينشر المعلومات لأن القيام بذلك سيكشف عن مصادر وأساليب المخابرات بشكل غير مناسب.


اترك تعليق