fbpx
Loading

الكويت تلقي القبض على مصرية لانتقادها إجراءات مواجهة كورونا .. في واقعة هي الثالثة من نوعها

بواسطة: | 2020-03-16T18:17:50+02:00 الإثنين - 16 مارس 2020 - 5:34 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قامت أجهزة الأمنية في دولة الكويت، بإلقاء القبض على مقيمة مصرية، بعد أن وجهت نقدًا حادًا في مقاطع فيديو متداولة لدولة الكويت وإجراءاتها بحق الوافدين، ضمن حملة مواجهة فيروس “كورونا” المستجد.

وحسب ما نقلته صحيفة “الراي” الكويتية، الاثنين، عن مصادر أمنية، فقد تم ضبط الوافدة المصرية “غادة بدر”، عقب ظهورها في مقطع فيديو، تنتقد إجراءات مكافحة “كورونا”، وتطالب بلادها، بمعاملة الكويتيين في مصر بالمثل.

وكانت “غادة”، تعمل كمهندسة في الشركة الأحمدية للمقاولات، حيث وجهت إليها السلطات الأمنية تهمة الحديث بشكل مسيء للكويت، قبل أن تحيلها إلى جهة الاختصاص.

ووفقًا الفيديو المتداول، تظهر “غادة” وهي “تطالب التعامل بالمثل لا أكثر لأن الجميع متساوون، مؤكدة أنها غير خائفة من وصول الفيديو إلى السلطات الكويتية، كونها تطالب بحق ولا فرق بين الكويتيين والمصريين”.

وعقب ساعات من تداول المقطع وإثارته استياء عدد من الكويتيين، خرجت المصرية في مقطع آخر أوضحت “أنه تم فهم حديثها بشكل خاطئ وأنها لم تسئ للكويت وإنما طالبت سلطات بلادها باتخاذ إجراءات احترازية مشابهة للإجراءات في الكويت”.

ولاحقا، وعقب القبض على “غادة”، تداول ناشطون صورة لقرار بإنهاء خدماتها في شركة الأحمدية، حيث كانت تعمل.

http://bit.ly/2QjyXR4

والأحد، ألقت الأجهزة الأمنية في الكويت القبض على مقيم مصري ، بعد أن أساء في مقاطع فيديو متداولة إلى الكويت، وإجراءاتها بحظر الطيران.

وجاء هذا التوقيف، بعد يومين من ضبط مقيم مصري، ظهر في فيديو وهو يستهزئ بقرارات وزارة الصحة الكويتية.

ولم يصدر عن السلطات المصرية، أي تعليق حول حالات التوقيف المتتالية في الكويت.

وخلال الأيام الماضية، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من التراشق الكلامي بين عدد من مواطني البلدين، وحملات تحريض عبر “تويتر”، ضد المصريين العاملين في الكويت، بدعوى تعرضهم للإصابة بفيروس “كورونا”.

قبل أن ينفي وزير الخارجية الكويتية الشيخ “أحمد الناصر”، وجود توتر بين بلاده ومصر، مؤكدا أن العلاقة بين البلدين “قوية ومتينة”.

ومطلع الشهر الجاري، أوقفت وزارة الداخلية الكويتية، إصدار جميع أنواع التأشيرات للمصريين “حتى إشعار آخر”، ضمن الخطط الاحترازية لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد.

 


اترك تعليق