fbpx
Loading

بالمستندات .. “العدسة” تنفرد بنشر نص حكم المحكمة البريطانية العليا ضد حاكم دبي “بن راشد”

تغيير حجم الخط ع ع ع

تنفرد “العدسة” بنشر تفاصيل الحكم الصادر ضد حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (70 عاما)، والقاضي برفض النظر في الطعن المقدم من حاكم دبي لمنع نشر الأحكام الخاصة بقضيته مع زوجته الأميرة “هيا بنت الحسين (45 عاما)”

حيث نشرت المحكمة البريطانية العليا، أحكامها في الخلاف بين حاكم دبي والأميرة هيا بنت الحسين، بعد ثمانية أشهر من الصراع في ساحات لقضاء.

الأحكام كشفت تورط حاكم دبي في خطف اثنتين من بناته وإجبارهما على العودة القسرية إلى دبي وحبسهما في ظروف قاسية.

القضاء البريطاني أكد أن المعاملة القاسية وحملات التخويف والترهيب التي خاضها “الشيخ محمد” أجبرت الأميرة “هيا” على الفرار بنجليها من قصر محمد بن راشد إلى بريطانيا.

وقد رفضت المحكمة البريطانية العليا، النظر في الطعن المقدم من حاكم دبي لمنع نشر الأحكام الخاصة بقضيته مع الأميرة “هيا”.

وفي هذا الصدد، قال القاضي البريطاني “أندرو مكفارلين”: إن “الأب (بن راشد) تصرف منذ نهاية 2018 بطريقة كانت تهدف إلى ترهيب وتخويف الأم (الأميرة هيا)، شجع آخرين على القيام بذلك نيابة عنه”.

وكانت زوجته الأميرة هيا (45 عاما)، تقدمت بطلب الوصاية على طفليها وحماية ابنتها من الزواج القسري وإصدار أمر بعدم التعرض لها.

لذلك رفع طلبًا إلى المحكمة العليا التي أعلنت الخميس أنها رفضت الطعن على أساس أن الطعن المذكور لا يتعلق بمسألة ذات أهمية عامة.

وتزوج نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد، الأميرة “هيا” التي كانت عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية في عام 2004.

وأثمر زواجهما عن طفلين هما الأميرة الجليلة (12 سنة) والأمير زايد (7 سنوات).

وكانت الأميرة “هيا” ابنة الملك الأردني الراحل الحسين بن طلال، قد غادرت الربيع الماضي دبي مع طفليها إلى ألمانيا ثم إلى بريطانيا، حيث أطلقت معركة قضائية ضد طليقها للوصاية عليهما.

ورفضت حكومة بريطانيا منح الأميرة اللجوء، لكن أخاها غير الشقيق العاهل الأردني عبد الله الثاني عيّنها في منصب نائبة رئيس بعثة المملكة في لندن، ما منحها وطفليها الحصانة الدبلوماسية، حسب صحيفة الغارديان البريطانية.

للإطلاع على الوثائق:
.https://thelenspost.com/wp-content/uploads/2020/03/1.pdf

https://thelenspost.com/wp-content/uploads/2020/03/2.pdf

https://thelenspost.com/wp-content/uploads/2020/03/3.pdf

https://thelenspost.com/wp-content/uploads/2020/03/4.pdf4


اترك تعليق