fbpx
Loading

مفاجأة .. “بن راشد” خطط لتزويج ابنته القاصر لـ “بن سلمان” في عمر 11 عامًا!

بواسطة: | 2020-03-05T22:05:00+02:00 الخميس - 5 مارس 2020 - 10:05 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت الأميرة “هيا بنت الحسين”، زوجة حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والتي هربت إلى بريطانيا، إن الشيخ محمد سعى لإجراء ترتيبات لتزويج ابنته الصغرى “الأميرة الجليلة”، والبالغة من العمر 11 عامًا، بولي عهد المملكة العربية السعودية، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وتضيف الأميرة في أقوالها للمحكمة البريطانية، إن ضابط شرطة موثوق أخبرها أن أحد أفراد عائلة الشيخ محمد، زار المملكة العربية السعودية في فبراير من العام الماضي لمناقشة ترتيبات الزواج.

وكتبت القاضي البريطاني “أندرو مكفارلين” في حكمه الصادر الخميس، أن الأميرة “هيا” قالت إنها تخشى على سلامة عائلتها بعد أن عثرت مرتين على مسدس على سريرها قبل نحو عام.

و في وقت سابق، رفضت المحكمة البريطانية العليا النظر في الطعن المقدم من طرف حاكم دبي لمنع نشر أحكام تتعلق بالمعركة القضائية مع زوجته الأميرة هيا بنت الحسين على حضانة طفليهما.

وقال القاضي إن ابنتين لحاكم دبي أكبر سناً من زواج آخر، هما الشيخة لطيفة والشيخة شمسة، تم احتجازهما في دبي.

وقد وصفت الأميرة “هيا” كيف اختُطف الشيخة لطيفة -البالغة من العمر 35 عامًا- في عام 2018، على أيدي فريق كوماندوز هندي في البحر.

وتضيف الأميرة “هيا” إن علاقتها بالشيخ محمد تدهورت بعد أن حاولت مساعدة الشيخية شمسة ولطيفة.

وتزوج نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد، الأميرة “هيا” التي كانت عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية في عام 2004.

وأثمر زواجهما عن طفلين هما الأميرة الجليلة (12 سنة) والأمير زايد (7 سنوات).

وكانت الأميرة “هيا” ابنة الملك الأردني الراحل الحسين بن طلال، قد غادرت الربيع الماضي دبي مع طفليها إلى ألمانيا ثم إلى بريطانيا، حيث أطلقت معركة قضائية ضد طليقها للوصاية عليهما.

ورفضت حكومة بريطانيا منح الأميرة اللجوء، لكن أخاها غير الشقيق العاهل الأردني عبد الله الثاني عيّنها في منصب نائبة رئيس بعثة المملكة في لندن، ما منحها وطفليها الحصانة الدبلوماسية، حسب صحيفة الغارديان البريطانية.


اترك تعليق