fbpx
Loading

وزير الداخلية التركي: لم نجبر أحدًا على مغادرة بلادنا والتوجه لأوروبا

بواسطة: | 2020-03-05T17:36:22+02:00 الخميس - 5 مارس 2020 - 5:30 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إن بلاده لم تجبر أحدًا على مغادرة أراضيها من طالبي اللجوء، مشيرًا إلى أن كل من غادر منها غادر طواعية لرغبته في ذلك.

حسب تصريحات أدلى بها الوزير، خلال مقابلة أجرتها معه محطة “سي إن إن” التركية الخاصة، الأربعاء.

وتطرق “صويلو” خلال المقابلة للحديث عن آخر التطورات المتعلقة بفتح تركيا لحدودها أمام طالبي اللجوء الراغبين في التوجه لأوروبا.

وتعليقًا على تعامل أثينا مع المهاجرين عند حدودها لفت صويلو، إلى أن الاتحاد الأوروبي، واليونان، ينتهكان في هذا الصدد قواعد الهجرة التي أقرها الاتحاد بموجب اتفاقية جنيف والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وذكر الوزير إلى أن هناك 137 ألف و878 طالب لجوء غادروا الحدود البرية لتركيا، منذ الخميس الماضي.

وحول جنسيات طالبي اللجوء الذين توجهوا صوب اليونان قال صويلو إن 25% منهم سوريون، والباقون أفغان، وباكستانيون، وجنسيات أخرى.

وبدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا، بدءا من مساء الخميس، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

والسبت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أنه لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.


اترك تعليق