Loading

وفاة طبيب مصري بكورونا تفضح تكتم السيسي على حقيقة الوباء

بواسطة: | 2020-04-19T23:18:26+02:00 الإثنين - 30 مارس 2020 - 6:00 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

توفي طبيب مصري، متأثرا بفيروس كورونا بعد ساعات من إرساله استغاثة يطلب فيها توفير جهاز تنفس صناعي له، حتى لو تحمل تكلفته المادية بنفسه.

ووفق وسائل إعلام محلية، فقد توفي الطبيب “أحمد اللواح” (57 عاما)، في أحد مستشفيات العزل بالإسماعيلية (شمال شرقي البلاد).

وأصيب “اللواح” وهو أستاذ الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب جامعة الأزهر، نتيجة اختلاطه بعامل هندي مصاب، أثناء تواجده داخل المعمل الخاص به بمحافظه بورسعيد (شمال شرقي البلاد).

وتداول ناشطون صور من تطبيق “واتسآب” الخاص بالطبيب، يطلب فيها توفير جهاز تنفس صناعي له

وفاة الأستاذ الدكتور أحمد اللواح Ahmed Ellawah ( استاذ ورئيس قسم التحاليل الطبية بجامعة الازهر ) في مستشفي العزل…

Publiée par Ahmed Abdel-Basit Mohamed sur Dimanche 29 mars 2020

وصباح اليوم نقل موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، عن “ضابط رفيع المستوى” في الجيش المصري أن “انتشار الوباء أوسع بكثير مما تعترف به الحكومة المصرية”.

وأضاف الضابط أن الأرقام الحقيقية، أكبر مما تقدر الحكومة المصرية على التعامل معه، مؤكدا أن هناك تسترا حكوميا على حقيقة تفشي الوباء في مصر.

كما علمت العدسة من مصادر مطلعة أن قيادات عسكرية مصرية رفيعة المستوى دخلت العناية المركزة جراء إصابتهم بفيروس “كورونا” وسط فرض سرية تامة من السلطات.

ووفق مصادر العدسة فإن عدد المصابين يبلغ 10 ضباط على الأقل، وجرى اتخاذ تدابير احترازية لفحص المخالطين لهم، وإجراء الكشف على أسرهم، ولم يتم تسجيل حالات إيجابية حتى اللحظة.


اترك تعليق