fbpx
Loading

مصدر يمني: الإمارات دربت عناصر لتنفيذ انقلاب بسقطرى الجنوبية

بواسطة: | 2020-04-28T18:31:08+02:00 الإثنين - 27 أبريل 2020 - 2:53 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

حاولت أبو ظبي شراء ولاء 13 ضابطا بارزا بالجيش للانقلاب على السلطة  المحلية

كشف مصدر حكومي يمني، مساء الأحد، عن وجود مخطط إماراتي، توشك الدولة الخليجية تنفيذه للانقلاب على السلطة المحلية في محافظة أرخبيل سقطرى، جنوبي اليمن.

وأكد المصدر أن “الإمارات تعمل على زعزعة استقرار سقطرى والدفع لصدام دموي تزامنا مع تمرد المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم منها”، وفق قناة “الجزيرة” القطرية نقلاً عن المصدر الذي لم تسمه.

وفي سبيل تحقيق ذلك، قال المصدر إن الإمارات وظفت أكثر من 270 عنصرا تم تدريبهم بأبوظبي وجهزت سفينة وقوارب ومروحيات لتنفيذ عمليات إنزال لتنفيذ تمرد بسقطرى.

وأشار المصدر إلى أن أبوظبي دربت 54 عنصراً على قيادة المروحيات، وأنها حاولت شراء ولاء 13 ضابطا بارزا بالجيش للانقلاب على السلطة  المحلية، لكنها فشلت.

وكشف أن الإمارات تنظم رحلة جوية مدنية أسبوعية تدعي أنها إغاثية، لكنها في الحقيقة تستخدمها لنقل مليشياتها إلى سقطرى، على حد قوله.

وحول نفس الموضوع، نقلت وسائل إعلام يمنية عن مصادر محلية قولها إن المدعو “ناصر قيس”، أركان اللواء أول مشاة بحري المقال، يهدد بإسقاط كل مؤسسات الدولة في محافظة سقطرى.

وردا على تلك التهديدات وجهت السلطة المحلية الوحدات الأمنية والعسكرية برفع حالة الاستنفار والاستعداد لأي طارئ.

يذكر أن محافظة سقطرى كانت من ضمن 6 محافظات جنوبية رفضت الانقلاب الذي أعلنه المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، ليل السبت، الانقلاب على الحكومة اليمنية، وإعلانه الحكم الذاتي لمحافظات الجنوب، بما فيها العاصمة المؤقتة عدن، وهو الأمر الذي وصفته الحكومة اليمنية بأنه “تمرد مسلح”، ودعت السعودية إلى التدخل.

 

 

اقرأ أيضًا: بعد خراب مالطا.. السعودية ترفض الانقلاب الجنوبي وتدعو لوقف التصعيد باليمن


اترك تعليق