fbpx
Loading

انقلاب إماراتي جديد.. المجلس الانتقالي يفرض الطوارئ وإدارة جنوب اليمن ذاتيًا

بواسطة: | 2020-04-26T11:49:58+02:00 الأحد - 26 أبريل 2020 - 1:35 ص|
تغيير حجم الخط ع ع ع

في انقلاب إماراتي جديد، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن المدعوم من أبوظبي الإدارة الذاتية لجنوب البلاد ابتداء من منتصف ليل 25 أبريل/نيسان، فيما وصفت الحكومة الشرعية ما حدث بالتمرد المسلح.

وفي بيان صادر عن رئيس المجلس عيدروس الزبيدي، تم إعلان حالة الطوارئ العامة في عدن والمحافظات الجنوبية، وتكليف القوات التابعة للمجلس بالتنفيذ اعتبارا من ليل السبت.

واتهم المجلس، في بيانه، الحكومة اليمنية، بالتآمر على “الشعب الجنوبي” والعمل على زيادة معاناته، ودعم “قوى الإرهاب والتطرف”،  كما اتهم التحالف السعودي الإماراتي “بالصمت غير المبرر” لتلك التصرفات، مشيرا إلى أن المجلس كان قد منحهما (الحكومة اليمنية والتحالف) مهلة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي لتحسين الأوضاع المعيشية دون إحداث أي معالجات.

وحمل البيان الحكومة اليمنية مسؤولية تردي الخدمات العامة في عدن ومحافظات الجنوب، لاسيما بعد كارثة السيول التي ضربت العاصمة اليمنية المؤقتة، وتسببت في انهيار البنية التحتية، وأبرزها الكهرباء.

من هو عيدروس الزبيدي ولماذا يريد تقسيم اليمن - قناة العالم الاخبارية

رد فعل الحكومة

وفي أول رد فعل على الانقلاب الجنوبي، اعتبرت الخارجية اليمنية أن بيان إدارة الجنوب ما هو إلا استمرار للتمرد المسلح في أغسطس الماضي وإعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض، وأكدت أن ما يسمى بالمجلس الانتقالي يتحمل وحده التبعات الخطيرة والكارثية لهذا الإعلان.

https://twitter.com/yemen_mofa/status/1254173354644381710

وتابعت الخارجية اليمنية أن المجلس الانتقالي يأبى تحكيم العقل وتنفيذ ما عليه وفقا لاتفاق الرياض ومراعاة الحالة الكارثية التي تمر بها العاصمة المؤقتة عدن، ويصر على الهروب وتغطية فشله بإعلان استمرار تمرده المسلح على الدولة.

بينما وصف وزير النقل اليمني المستقيل صالح الجبواني بيان الخارجية اليمنية بالهزيل، واعتبره بمثابة رد فعل دون المستوى، كما اعتبر أنه من غير المناسب وصف ما يجري بتمرد مسلح بعد ثلاث سنوات مما يجري في عدن، وبعد تواطئ فريق في الحكومة الشرعية مع حلفاء الإمارات في الجنوب.

وأكد أن ما جرى يمثل تحديا للحكومة الشرعية وتحديا في الوقت ذاته للسعودية التي يتحتم عليها أن تعلن موقفا واضحا وحاسما مما يجري.

وقال إن الحكومة أمام تحد كبير إما تفشل الانقلاب أو ستذهب الأمور في اتجاه ما تريده الإمارات، مشيرا إلى أن من وصفهم بالمليشيات يسيطرون على 10% فقط من أراضي الجنوب.

 

اقرأ أيضًا: حكومة اليمن تطالب السعودية بالتدخل للرد على انقلاب “الانتقالي” المدعوم إماراتيًا


اترك تعليق