fbpx
Loading

فاشل ومحدود.. برلماني مصري يفتح النار على وزير الأوقاف ويطالبه بالاستقالة

بواسطة: | 2020-04-29T23:11:14+02:00 الثلاثاء - 28 أبريل 2020 - 12:42 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

فتح النائب في البرلمان المصري “أحمد الطنطاوي” النار على وزير الأوقاف “محمد مختار جمعة” واصفا إياه بأنه وزير فاشل ومحدود ومستفز، ناصحا إياه بالتفرغ للسياسة وترك الدعوة لأنه لا يجيدها.

وفي بيانه، قال “طنطاوي”: “نحتاج إلى من يشرح لنا أصلا جدوى استمرار إغلاق دور العبادة في حين أن الذهاب إليها اختياري، ويمكن فتحها جزئيا مع اتخاذ إجراءات الوقاية المناسبة والكافية أثناء ذلك، في ذات الوقت الذي نري الزحام الإجباري بكل وسائل المواصلات العامة وكثير من أماكن العمل التي يتردد عليها المواطن مضطرا في معظم الأحوال، واتباع أهم إجراءات الوقاية فيها مستحيل”.
طنطاوي ووزير الأوقاف

وتابع أن وزير الأوقاف لا يملك من العلم والحجة والقبول شيئا يذكر، مضيفا: “لم تشاهد الناس من تصرفاته ولا علي ملامحه (ولو بالتمثيل والتباكي الذي يعرف كيف ومتي يتصنعه) أثر الحزن للحال الذي نحن عليه الآن، وإنما رأته يقيل المتحدث باسم الوزارة لأنه صرح بمجرد دراسة إقامة الصلاة بالإمام والمؤذن فقط دون المصلين!!”.

واعتبر أن الوزير لا يجيد سوى مغازلة السلطة، لأنه رجل سياسة لا رجل دين، واختتم بيانه بقوله:  “استقيلوا يرحمكم الله، وتفرغ للسياسة وأنت أهل لها، واترك العلم لمن هم أهل له.. تفرغ لدراسة ميكافيلي لتتعلم أكثر وأكثر كيف أن “الغاية تبرر الوسيلة”؟ واترك علوم الدين لمن يخلصون لها ويفهمون فيها”.

وتصاعد الغضب تجاه وزير الأوقاف خلال الأيام الماضية بعد إقالته المتحدث باسم الوزارة، الذي أعلن عن نقاشات تدور داخل أروقة الأوقاف المصرية بشأن السماح بإقامة صلاة التراويح بإمام المسجد والعاملين في كل مسجد فقط.

اقرأ أيضاً: “إقالة وزير الأوقاف” يتصدر في مصر .. ردًا على منع إذاعة قرآن المغرب بالمساجد


اترك تعليق