Loading

تؤرقه الدماء .. السيسي لا يزال يخشى “رابعة” بعد 7 سنوات من المجزرة

بواسطة: | 2020-04-22T19:54:50+02:00 الأربعاء - 22 أبريل 2020 - 7:54 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

بمجرد أن ذكر اسم “رابعة” أمامه، انفعل الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي”،  إذ أنه تذكر جريمته التي يبدو أن عقله لم ينساها أبدًا.

حيث ظهر على “السيسي” توتره الواضح، وانفعاله على رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء “إيهاب الفار”، عندما وقع في خطأ أثناء ذكر ميدان “الشهيد هشام بركات”، وذكر الاسم القديم للميدان وهو “رابعة العدوية”.

جاء ذلك خلال حديث “الفار” عن تطوير بعض الجسور والمشروعات، حيث قال: “طريق وميدان رابعة بمدينة نصر” فقاطعه “السيسي”، قائلا: “اسمه الشهيد هشام بركات”، وكرر اللواء الخطأ فلفت “السيسي” نظره ثانية: “قلنا الشهيد هشام بركات”.

وكانت الحكومة المصرية، قد أصدرت قرارا، في يوليو/تموز 2015، بالموافقة على تغيير اسم ميدان رابعة العدوية بحي مدينة نصر، شرقي القاهرة، إلى “ميدان هشام بركات” النائب العام الراحل الذي قتل على يد مسلحين أمام منزله.

وشهد ميدان “رابعة العدوية” اعتصاما لأنصار  الدكتور “محمد مرسي” أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا بالبلاد، عقب انقلاب 3 يوليو/تموز 2013، قبل أن تفضه أجهزة الأمن.

ما أسفر عن سقوط مئات القتلى والحرجى، فيما عرف بعد ذلك بـ “مجزرة فض رابعة”، والتي كان المسؤول الأول عنها، في ذلك الوقت هو عبد الفتاح السيسي، الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع.

اقرأ أيضاً: صحيفة فرنسية: السجون المصرية ملغومة بوباء كورونا لكن السيسي لا يبالي!


اترك تعليق