fbpx
Loading

حكومة اليمن تطالب السعودية بالتدخل للرد على انقلاب “الانتقالي” المدعوم إماراتيًا

تغيير حجم الخط ع ع ع

طالبت وزارة الخارجية اليمنية (حكومة اليمن)، المملكة العربية السعودية بالتدخل والرد على إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، الإدارة الذاتية لجنوب البلاد، وذلك باعتبار المملكة هي القائد الفعلي للتحالف العربي في البلاد.

ووفقًا لبيان الخارجية اليمنية، جاء فيه عن الوزير “محمد عبد الله الحضرمي”، إن: “إعلان ما يسمى بالمجلس الانتقالي عزمه القيام بما أسماه إدارة الجنوب ما هو إلا استمرار للتمرد المسلح في أغسطس الماضي وإعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض”.

تعيين الحضرمي وزيرًا لخارجية اليمن

محمد عبد الله الحضرمي

وحمّلت الحكومة اليمنية، المجلس الانتقالي وحده كافة التبعات الخطيرة والكارثية المترتبة على هذا الإعلان.

وقال الوزير “الحضرمي”: إن “ما يسمى بالمجلس الانتقالي يأبى تحكيم العقل وتنفيذ ما عليه وفقا لاتفاق الرياض ومراعاة الحالة الكارثية التي تمر بها العاصمة المؤقتة عدن، ويصر على الهروب وتغطية فشله بإعلان استمرار تمرده المسلح على الدولة”.

 

 

في الوقت ذاته، وصف وزير النقل اليمني المستقيل “صالح الجبواني” بيان الخارجية اليمنية بالهزيل، واعتبره بمثابة رد فعل دون المستوى.

صالح الجبواني - وزير النقل اليمني

صالح الجبواني

حيث اعتبر أنه من غير المناسب وصف ما يجري بتمرد مسلح بعد ثلاث سنوات مما يجري في عدن، وبعد تواطؤ فريق في الحكومة الشرعية مع حلفاء الإمارات في الجنوب.

وأكد أن ما جرى يمثل تحديا للحكومة الشرعية وتحديا في الوقت ذاته للسعودية التي يتحتم عليها أن تعلن موقفا واضحا وحاسما مما يجري.

وقال إن الحكومة أمام تحد كبير، إما تفشل الانقلاب أو ستذهب الأمور في اتجاه ما تريده الإمارات، مشيرا إلى أن من وصفهم بالمليشيات يسيطرون على 10% فقط من أراضي الجنوب.

وفي وقت سابق، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، الانقلاب على الحكومة اليمنية، وتولي إدارة جنوبي البلاد بشكل منفرد، اعتبارا من منتصف ليل السبت.

وأصدر المجلس، برئاسة “عيدروس الزبيدي” بيانا، ليل السبت، أعلن خلاله حالة الطوارئ في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وكافة محافظات الجنوب، وإعلان الإدارة الذاتية لتلك المحافظات على الفور.

وشهدت عدن الشهر الماضي، توترا متزايدا على خلفية منع الرياض قيادات في الانتقالي الجنوبي من العودة إلى المدينة في إطار جهود تبذلها السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والانتقالي الجنوبي مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

 

اقرأ أيضاً: انقلاب إماراتي جديد.. المجلس الانتقالي يفرض الطوارئ وإدارة جنوب اليمن ذاتيًا


اترك تعليق