fbpx
Loading

وزير الطاقة السعودي: الرياض وموسكو تربطهما علاقة عائلية ولا يخططان للطلاق

بواسطة: | 2020-04-15T12:24:52+02:00 الأربعاء - 15 أبريل 2020 - 12:24 م|الأوسمة: , , , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في وصف غريب من نوعه، قال وزير الطاقة السعودي، الأمير “عبد العزيز بن سلمان”، إن المملكة العربية السعودية وروسيا ترتبطان مع بعضهما البعض بـ”علاقة عائلية”، وأنهما لا يخططان للطلاق.

وذلك على الرغم من الأزمة الأخيرة التي نشبت بين الرياض وموسكو حول إنتاج النفط وأدت إلى حرب أسعار علنية بين البلدين، معلنا أن إنتاج “أوبك+” من النفط يمكن أن ينخفض بأكثر مما تم الكشف عنه خلال الاتفاق التاريخي الأخير.

وفي مقابلة له مع تليفزيون “بلومبرج” الأمريكي، قال الوزير السعودي: إن علاقات السعودية مع روسيا، أكبر شريك للمملكة في “أوبك+”، كانت تمر بفترة سيئة بالفعل في أوائل مارس/آذار الماضي.

وأوضح أن مصدري النفط في مجموعة العشرين، يمكن أن يأخذوا على عاتقهم تخفيض حوالي 7 ملايين برميل يوميا من إنتاج النفط، من الخطة العامة الإجمالية القاضية بسحب 20 مليون برميل يوميا من السوق.

واستدرك “بن سلمان”: “كما هو الحال في أي عائلة، لدينا خلافات. لكننا دائما نحل هذه القضايا، وهي تجعل أسرتنا أقوى فقط. آسف إذا خاب أملي، لكننا لا نخطط للطلاق مع روسيا”.

وأضاف “بن سلمان”، أن تفاصيل التخفيض ستصبح معروفة اليوم الأربعاء.

وقال: “الحجم الحقيقي لما سنخفضه سيكون أكثر بكثير مما تم الإعلان عنه (9.7 مليون برميل يوميا تقريبا).

وأردف: “فقط إنتاج أوبك+ سينخفض بمقدار 12.5 مليون برميل يوميا، إذا أخذنا في الاعتبار الانخفاض عن مستويات اليوم في السعودية والإمارات والكويت”.

وخلص الأمير السعودي للقول: “شركاؤنا في مجموعة العشرين الذين شاركوا في مؤتمرها الأخير يمكن أن يخفضوا حوالي 7 ملايين برميل في اليوم. أي أن كل هذا سيكون حوالي 19.5 مليون برميل في اليوم”، مشيرا إلى أن “الأرقام التفصيلية قد تكشف عنها وكالة الطاقة الدولية، الأربعاء”.

 


اترك تعليق