fbpx
Loading

تصفية متعمدة .. وفاة الأكاديمي السعودي عبدالله الحامد بالإهمال الطبي داخل محبسه

بواسطة: | 2020-04-25T00:23:00+02:00 الجمعة - 24 أبريل 2020 - 11:27 ص|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

توفي المعتقل السعودي البارز عبدالله الحامد داخل سجنه، بعد معاناته لأيام من أزمة صحية حادة وسط إهمال طبي متعمد من السلطات السعودية.

وأكدت وسائل إعلام دولية، نبأ وفاة الحامد المعتقل في أحد سجون المملكة منذ عام 2013، ونقلت شبكة الجزيرة عن حقوقيين سعوديين أن وفاة الحامد جاءت جراء “الإهمال الطبي”.

عبدالله الحامد يتوفى داخل محبسه بسبب الإهمال الطبي

وقال الأكاديمي السعودي البارز أحمد بن راشد بن سعيّد: ” بلغني قبل قليل نبأ وفاة الدكتور الحامد، الأكاديمي والمفكر، المعتقل منذ 2013، وسيُصلّى عليه ظهر الجمعة في مسقط رأسه، بلدة القصيعة في بريدة”.

بينما نعاه الأكاديمي السعودي المعارض سعيد الغامدي قائلا: “وفاة أخينا المناضل الكبير والإصلاحي الشهير د. #عبدالله_الحامد المعتقل منذ 2013، وسيُصلّى عليه ظهر اليوم ويدفن في بريدة. وكان قد تعرّض لجلطة في السجن إهمالا قبل 12 يوما. رحم ﷲ أبا بلال وأسكنه الفردوس..وأحسن عزاء شعبنا فيه ويوما قريبا ان شاء الله ستسمى باسمه جامعة أو معلم شهير”.

وقبل أيام قليلة، طالبت منظمة العفو الدولية بأهمية الإفراج عن الحامد نظرا لتردي وضعه الصحي، وتعرضه إلى جلطة في 9 أبريل الجاري، بينما حذر حساب معتقلي الرأي الشهير من تصفية الحامد عبر الإهمال الطبي، لكن السلطات قابلت المناشدات بالتجاهل التام قبل أن يتوفى فجر اليوم.

واعتقل الحامد في العام 2013، وحكم عليه بالسجن 11 سنة، لمشاركته في تأسيس جمعية “حسم”، التي كانت تدعو إلى الملكية الدستورية، ولإشراك الشعب في العملية السياسية.ويعد الحامد أحد أبرز المعتقلين السياسيين في السعودية يعاني من وضع صحي متدهور، منذ أكثر من 3 أشهر ولم تقبل السلطات الإفراج عنه رغم سنه الذي شارف 70 عاما.

وفاة المعارض السعودي البارز عبد الله الحامد في السجن | أخبار عربية ...

اقرأ أيضاً: لندن .. نشطاء يحتجون أمام سفارة السعودية للإفراج عن المعتقلين بعد احتدام خطر “كورونا”


اترك تعليق