fbpx
Loading

إلقاء الروهينغيا في البحر .. كاتب سعودي يطالب بطردهم من مكة المكرمة وإغراقهم!

بواسطة: | 2020-05-15T12:52:12+02:00 الجمعة - 15 مايو 2020 - 12:52 م|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

بعد مطالبات سعودية بإخراج البرماوية (لاجئي الروهينغيا) من مكة المكرمة، دعا كاتب سعودي لإلقائهم في البحر، بزعم أنهم يرتكبون الجرائم والمخالفات النظامية في البلاد.

وهو الأمر الذي دفع ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، لمطالبة الجهات الرسمية في المملكة بمحاسبته على ما وصفوه بـ “العنصرية البغيضة”.

وينتسب “البرماوية” إلى دولة بورما، حيث يقيمون في حي النكاسة في مكة المكرمة منذ عقود بشكل غير شرعي، حتى تدخل أمير مكة “خالد الفيصل” مؤخرا ومنحهم إقامات دائمة في البلاد مقرونة بحق معاملتهم كسعوديين في حريات التنقل والعمل والتعليم والرعاية الصحية.

وفي تغريدته “العنصرية” عبر “تويتر”، قال الكاتب في صحيفة الشرق السعودية “سعود الفوزان”: “رحيل البرماوية ليس فقط مطلب بل رميهم بالبحر هو المطلب”.

وأضاف “للأسف احترمناهم وقدرناهم واليوم جعلوا مكة تعج بعصاباتهم هؤلاء لا يستحقون الاحترام مع احترامي للأمهات والأطفال منهم لأنهم بغنى عما يجري من جرائم البرماوية في مملكتنا الغالية”.

وادعى الكاتب السعودي أن اللاجئين الروهينغيا يرتكبون الجرائم والمخالفات النظامية في البلاد بينما ينفي قادة الروهينجا في العالم تلك الاتهامات ويقولون شائعات تروجها حسابات مجهولة وبات يصدقها الكثيرون رغم عدم وجود أدلة عليها.

وقد أثارت تغريدة الكاتب السعودي جدلا وغضبا على صفحات التواصل الاجتماعي.

ومؤخرا، نشطت حملات عدة وأطلق مغردون مجهولون أوسمة تطالب بإنقاذ البلاد من البرماوية وطردهم.

وعبر وسم “#انقذوا_مكه_من_البرماويه”، طالب مغردون بترحيل المقيمين بصورة غير شرعية وتنظيف الحي من البرماوية، معتبرين ذلك ضرورة أمنية واجتماعية ملحة.

وفي 2018، وُجه للبرماوية تهمة نشر الجرب في مكة المكرمة؛ بسبب عدم نظافة حي النكاسة وانتشار أكوام القمامة وترسيب مياه الصرف الصحي في الشوارع.

اقرأ أيضاً:  مجلة فرنسية: تعذيب وتحرش جنسي .. شهادة جديدة تفضح انتهاكات العائلة المالكة بالسعودية


اترك تعليق