fbpx
Loading

رغم مخاوف “كورونا” .. اتهامات للسعودية بترحيل 800 صومالي إلى اليمن

بواسطة: | 2020-05-09T15:10:31+02:00 السبت - 9 مايو 2020 - 12:27 م|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

اتهمت قيادات حوثية، المملكة العربية السعودية بالدفع بـ 800 مهاجر صومالي من أراضيها نحو اليمن، على الرغم من مخاوف انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

ووفقًا لـ “المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي”، التابع لجماعة الحوثيين، فإن السعودية رحّلت اكثر من 800 صومالي إلى اليمن وادخلتهم عبر حدود الجوف.

ليتم بعدها حجر الصوماليين المرحلين في الحزم، حسب المجلس الحوثي

وأشار المجلس إلى أن العدد كبير ولا يوجد امكانيات لتغطية نفقات الحجر، مضيفًا أنه تم مخاطبة المفوضية السامية للاجئين بترحيلهم والقيام بمسؤوليتهم، ولكن للأسف لم يتجاوبوا.

وأوضح المجلس أنه يأمل في أن تستجيب الهيئة الأممية وتتدخل بشكل سريع لإنقاذ هذا العدد الكبير من الصوماليين بموجب القوانين الأميية والدولية الإنسانية.

غير أنه لم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات السعودية على الأمر، حتى الآن.

والثلاثاء، أعلن الحوثيون وفاة أول مصاب بكورونا في مناطق سيطرتهم بالعاصمة اليمنية صنعاء، وهو مهاجر صومالي الجنسية.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت الحكومة اليمنية تسجيل 9 إصابات بالوباء، وحالتي وفاة، ليرتفع إجمالي الإصابات المسجلة إلى 35، بينها 8 وفيات.

ويشهد اليمن للعام السادس قتالا ضاريا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين، المسيطرين على محافظات بينها العامة صنعاء منذ عام 2014.

ومنذ العام التالي، يدعم تحالف عسكري عربي بقيادة الجارة السعودية، القوات الحكومية اليمنية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

وخلفت الحرب المستمرة إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وبات 80% من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية، في بلد يعاني انهيارا شبه تام في كافة قطاعاته، خاصة الصحي في ظل جائحة فيروس “كورونا”.

اقرأ أيضاً: الحوثيون: دفاعاتنا الجوية أسقطت طائرة “تجسس” للتحالف في صعدة


اترك تعليق