fbpx
Loading

الحلفاء يتساقطون .. برلمان طبرق يرفض انقلاب حفتر ويصعب الأمور على جنرال الهزائم

بواسطة: | 2020-05-25T16:56:02+02:00 الإثنين - 25 مايو 2020 - 4:56 م|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في ضربة جديدة للجنرال الانقلابي، أعلن برلمان طبرق رفض انقلاب الجنرال “خليفة حفتر”، مؤكدا دعمه مبادرة رئيس البرلمان “عقيلة صالح”، للتوصل إلى حل سياسي للأزمة. 

وفي بيان صادر عن 11 عضوا بارزا بمجلس نواب طبرق، قال إنه “يدعم دعما كاملا مبادرة صالح كحل سياسي نهائي للأزمة الليبية”.

وأضاف أن مبادرة “صالح” تحمل حلولا جذرية للأزمة الليبية، “تتمثل في تشكيل السلطة التنفيذية على أساس الأقاليم الثلاثة التاريخية (طرابلس، برقة، فزان)”.

وأوضح أنها تتضمن أيضا “آلية الاختيار واتخاذ القرار وتوزيع عادل للثروة بين الأقاليم، وتعيين لجنة جديدة من الخبراء لوضع دستور توافقي بعيد عن المغالبة”، واختتم البيان بدعوة جميع الأطراف إلى “قبول المبادرة وعدم الالتفاف عليها أو تفريغها بالانتقائية التي أفسدت كل التسويات السياسية في ليبيا”.

ومؤخرا، أعلن “حفتر” تنصيب نفسه حاكما على البلاد، وإسقاط اتفاق الصخيرات السياسي، ما مثّل انقلابا جديدا، لكن كان المتضرر الأكبر هذه المرة، مجلس نواب طبرق ورئيسه “صالح”، أكبر داعم سياسي له.

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا “حفتر” منذ 4 أبريل/نيسان 2019 هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

اقرأ أيضاً: “الوفاق” تلقن حفتر درسًا جديدًا .. تسيطر على معسكري “حمزة” و “اليرموك” جنوبي طرابلس


اترك تعليق