fbpx
Loading

السعودية تتلقى تهديدا من “الانتقالي” بسحب قواتها من سقطرى اليمنية

بواسطة: | 2020-05-03T02:16:37+02:00 الجمعة - 1 مايو 2020 - 11:57 ص|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قام المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن، المدعوم إماراتيا، والذي أعلن انقلابه في محافظات الجنوب، قبل عدة أيام، بتهديد قيادة القوات السعودية بـ”إجراءات صارمة” في حال لم تقم بإزالة نقاط تفتيش بـمحافظة سقطرى الجنوبية.

ووفقًا لرسالة تم توجيهها لقائد القوات السعودية التي تسمى “قوات الواجب 808″، العميد “عبدالرحمن بن سلمان الحجي”، من فرع “المجلس الانتقالي” بسقطرى، أمهل المجلس فيها تلك القوات “حتى منتصف ليل الجمعة/السبت، لإزالة تلك الحواجز”.

ونشر إعلام محلي يمني الرسالة، عن ما سمتها حشود ومظاهرات تطالب الرئيس “عبدربه منصور هادي” بإقالة من وصفته الرسالة بـ”المحافظ الإخواني رمزي محروس” الذي قالت إنه استحدث نقاطا عسكرية على مداخل ومخارج عاصمة المحافظة حديبو.

عبد ربه منصور هادي

وتعد سقطرى أحد أبرز مناطق التوتر في الجنوب بين المجلس الانتقالي والحكومة الشرعية.

وبين الحين والآخر، تشهد سقطرى محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحون مدعومون من الإمارات، إضافة إلى عمليات تمرد لكتائب حكومية تنضم إلى قوات المجلس الانتقالي.

والسبت الماضي، أعلن المجلس الانتقالي الساعي لانفصال الجنوب عن الشمال (دخل وحدة طوعية في مايو/أيار 1990)، حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما سماها “الإدارة الذاتية للجنوب”، وسط رفض محلي ودولي وإقليمي واسع، ومن بين الرافضين كانت قبائل سقطرى.

الانتقالي الجنوبي في اليمن يحذر من تداعيات منع قياداته العودة إلى ...

 

اقرأ أيضاً: حكومة اليمن تطالب السعودية بالتدخل للرد على انقلاب “الانتقالي” المدعوم إماراتيًا


اترك تعليق