fbpx
Loading

انقلاب فاشل في تونس .. المخابرات التركية تحبط مخطط الإمارات الخبيث

بواسطة: | 2020-05-29T16:21:56+02:00 الجمعة - 29 مايو 2020 - 4:21 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف الصحافة التركية، عن تلقي مخابرات بلادها معلومات عن خطة إماراتية لانقلاب عسكري في تونس، الأمر الذي ساهم في إحباط تلك الخطة، وهو ما يفسر الحملة الشرسة التي شنها الذباب الإلكتروني الإماراتي على تونس ورموزها الوطنية خلال الفترة الماضية.

حيث أكد صحيفة “خبر” التركية، أن الإمارات سلكت طريق الانقلاب، بعد الانتكاسات المتلاحقة التي تلقتها في ليبيا التي تدعم فيها قوات الجنرال “خليفة حفتر”، مقابل انتصار قوات حكومة الوفاق المدعومة من تركيا.

وأشارت إلى أن خطة الانقلاب يسبقها الخروج للشوارع بداية من يوم 13 يونيو/حزيران المقبل بقيادة اليسار التونسي، لرفع عدة مطالب، وذلك بدعم من دولة الإمارات.

ومضت الصحيفة قائلة، إن الإمارات تحاول استعادة دفة الأمور مرة أخرى في ليبيا عبر تغيير قيادة تونس، والإتيان بقيادة تدعم سياسة أبوظبي في ليبيا، لا سيما أن تونس دولة حدودية مع ليبيا.

ويتهم سياسيون وناشطون تونسيون بارزون، الإمارات باستعداء التجربة الديمقراطية التونسية، والسعي إلى مصادرة القرار السيادي للبلاد، من خلال ضخ كثير من الأموال بالساحة ودفع الأمور في اتجاه يشبه سيناريو الثورة المضادة في مصر عام 2013.

والسبت، وجه الرئيس التونسي “قيس سعيد”، أنصار الثورة المضادة ومن “يحنون إلى الماضي” قائلا، إن ما يأملونه مجرد “أضغاث أحلام”.

وخلال الأيام الماضية، زعمت تقارير لإعلام سعودي وإماراتي، أن رئيس البرلمان التونسي، رئيس حركة النهضة “راشد الغنوشي” حقق ثروة مالية ضخمة منذ عودته إلى تونس.

ويرى مراقبون أن الحملة تهدف إلى الوقيعة بين البرلمان والرئاسة في تونس، وإثارة معارك جانبية بين الكتل رغبة في تفكيك مؤسسات الدولة، فيما يعتبرها خبراء محاولة للتغطية على الفشل في ليبيا.

وإثر الحملة، تقدّم “الغنوشي” للنيابة العامة بعدد من القضايا العدلية في حق أشخاص ومؤسسات تعمدت نشر إشاعات وأكاذيب.


يوجد تعليق واحد

  1. مواطن السبت، 30 مايو، 2020 at 5:00 ص - Reply

    خبر مفبرك من الآلة الإعلامية التركية القطرية لخلق البلبلة في الشارع التونسي ودعم الإخوان المفلسون في تونس ، إنها ألاعيب مكشوفة ولا تنطلي على الشعب التونسي الذي يعرف ما يريد

اترك تعليق