fbpx
Loading

بعد اعترافها باعتقال بن نايف.. السجون السعودية تتراجع وتزعم اختراق حسابها عبر تويتر

بواسطة: | 2020-05-10T21:13:56+02:00 الأحد - 10 مايو 2020 - 9:13 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

زعمت المديرية العامة للسجون في السعودية، الأحد، اختراق حسابها الرسمي على موقع تويتر، حيث نُشر عبره تغريدات “غير صحيحة” تضمنت نفيا لوفاة ولي العهد السعودي الأسبق، الأمير محمد بن نايف، وذلك وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقامت المديرية العامة للسجون في السعودية بالاعتذار لمتابعي حسابها على “الاختراق الإلكتروني” المزعوم، وأكدت مباشرتها باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للتحقيق بما حدث، والخطوات النظامية تجاه المسؤولين عما وصفته بـ”الفعل الإجرامي” ومعالجة الأسباب ومنع تكرار حدوث الأمر.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا تغريدة نُسبت لحساب المديرية ثم حُذفت، وتتضمن نفيا لوفاة ولي العهد السعودي الأسبق، الأمير محمد بن نايف، وتعلن تعرضه لنوبة قلبية نُقل على إثرها إلى وحدة العناية المركزة.

واعتبروا أن هذا يعد أول اعتراف رسمي سعودي باعتقال “بن نايف”، منذ تردد الأنباء عن توقيفه والأمير “أحمد بن عبدالعزيز”، خلال مارس/آذار الماضي، ضمن حملة شنتها السلطات مؤخرا، وطالت عددا من كبار أمراء العائلة المالكة.

وشغل الأمير محمد بن نايف، منصب ولي العهد في السعودية حتى يونيو/حزيران من عام 2017، حين تسلم هذا المنصب الأمير محمد بن سلمان، خلفا له.

وتداولت وسائل إعلام عدة، مطلع مارس/أذار الماضي، أنباء حول اعتقال الأمير محمد بن نايف والأمير أحمد بن عبدالعزيز، حيث جرى اعتقال عدة أمراء بارزين من بينهم أحمد بن عبدالعزيز ومحمد بن نايف، في الرياض.

واعتبر مراقبون أن اعتقال الأميرين “بن نايف” و”بن عبد العزيز”، قد يكون خطوة استباقية لإدارة المخاطر التي تحول دون تسلم ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان” العرش خلفا لأبيه؛ لأنهما بديلان محتملان لتولي الحكم في المملكة.


اترك تعليق