fbpx
Loading

بنوك الإمارات تستعد للخسارة .. تتحمل 400 مليون دولار في تصفية شركة زراعية دولية

بواسطة: | 2020-05-11T17:10:20+02:00 الإثنين - 11 مايو 2020 - 5:10 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت وكالة “رويترز” عن وثيقة أعدها مسؤولون عن تصفية شركة فينيكس كوموديتيز بي.في.تي، المتخصصة في تجارة المنتجات الزراعية، حيث تخضع الشركة للتصفية بعد إجراء فرعها بدبي لعمليات تداول عالية المخاطر (مشتقات مالية)، وراكمت خسائر محتملة بأكثر من 400 مليون دولار.

ومع خضوع الشركة المسؤولة عن توريد المنتجات الزراعية في العالم، وفرعها الرئيس بدبي، للتصفية، فإن ذلك يمكن أن يعرض بنوكا إماراتية لمخاطر بخسارة تصل إلى 400 مليون دولار.

وتكشف الوثيقة التي نشرتها الوكالة، أنه قبل تعيين المصفين، فقد كان لدى المجموعة تسهيلات بنكية متاحة بنحو 1.6 مليار دولار مع عدد من البنوك التي مقرها سنغافورة وبريطانيا ودبي.

وتلقي “فينيكس” باللوم في عدم الوفاء بالتزاماتها تجاه الدائنين على “تقلب العملة الناجم عن ظهور فيروس كورونا، ما أثر على مشتقات مرتبطة بالدولار الأمريكي وعملات أخرى”.

وكانت “فينيكس” قد تأسست قبل 20 عاما، وحققت إيرادات بقيمة ثلاثة مليارات دولار العام الماضي، وتتاجر في الحبوب والفحم والمعادن ومنتجات أخرى، لكنها انهارت حين تسبب فيروس كورونا في اضطراب الأسواق المالية.

وجرى تعيين مسؤولين تنفيذيين من شركتي إعادة الهيكلة كوانتوما إل.إل.بي وكيه.آر.واي.إس غلوبال كمسؤولين مشتركين عن التصفية، وجرى إرسال إخطار إلى دائني الشركة في 24 نيسان/أبريل الماضي. فيما امتنع المسؤولون عن التعقيب، بحسب رويترز.

ويقع مقر الشركة القابضة في “الجزر العذراء البريطانية ببحر الكاريبي”، حيث تتم عملية التصفية، وتظهر الوثيقة أنه جرى إرسال إخطار إلى الدائنين بعقد اجتماع مع المصفين الجمعة.

وحسب موقع “غولف نيوز” الإماراتي عن مصادر مصرفية وتجارية توقعها أن “تتعرض البنوك الإماراتية لمخاطر أعلى بكثير من 350 مليون دولار أمريكي. مع الإشارة إلى أن التقييمات الداخلية التي أجريت في الأيام الأخيرة تؤكد أنها لن تزيد على 400 مليون دولار”.

ولم تفصح الوثيقة عن أسماء الدائنين لكن مصادر مطلعة قالت إن ستاندرد تشارترد من بين البنوك التي قدمت تمويلا إلى المجموعة. وامتنع ستاندرد تشارترد عن التعقيب.

ولم يتسن الوصول إلى المساهم الرئيسي بالشركة جوراف داوان، وهو رئيس مجلس الإدارة التنفيذي أيضا للمجموعة التجارية، والمذكور اسمه في الوثيقة، بحسب “رويترز” التي نقلت عن مصدرين قولهما إنه “غادر دبي في الآونة الأخيرة إلى لندن”.

وقالت الوثيقة “عقب مراجعة سريعة للسجلات المالية وتلك الخاصة بالشركة المتاحة تخلص كوانتوما إلى أن الشركة واجهت التزامات ملموسة تزيد على 400 مليون دولار نتيجة تراكم خسائر تكبدها قسم تداول المشتقات المالية في فينيكس غلوبال دي.إم.سي.سي”.

وفينيكس غلوبال دي.إم.سي.سي هي ذراع الشركة التي مقرها دبي والتي تقوم بتداول السلع الأولية عبر مركز دبي للسلع المتعددة.

وتقول الوثيقة إن الإدارة العليا في فينيكس نصحت كوانتوما بأنه يتعين عليها أن تجنب 450 مليون دولار في حساب الأرباح والخسائر الخاص بالشركة حتى 31 آذار/مارس 2020 من خسائر التداول.

وتعمل مجموعة فينيكس في أنحاء العالم مع نحو 100 شركة في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية وتوظف ما يزيد على 2500 موظف.

اقرأ أيضاً:  الإمارات ترقص على جراح السعوديين: لا نخطط لزيادة ضريبة القيمة المضافة‎!


اترك تعليق