fbpx
Loading

في سابقة من نوعها .. تداول صورة لجثة “هشام عشماوي” على المشنقة بعد إعدامه

بواسطة: | 2020-05-23T11:33:48+02:00 السبت - 23 مايو 2020 - 11:19 ص|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في سابقة من نوعها، لم تحدث من قبل في مصر أن تم تداول مشاهد لمذنبين قبل وبعد تنفيذ أحكام الإعدام فيهم، للتشفي منهم دون مراعاة لحرمة الموت. ولكن يبدو أن هذا ما آلت إليه مصر في عهد نظام السيسي، الذي صعد على عرش مصر عبر آلاف الجماجم لضحاياه في عدد من المجازر التي ارتكبها السيسي وهو على رأس وزارة الدفاع المصرية ثم رئاسة مصر.

حيث تداولت حسابات محسوبة على النظام المصري صورًا جديدة لجثة “هشام عشماوي” الضابط السابق في الجيش المصري، بعد تنفيذ حكم الإعدام به.

وتظهر الصورة المتداولة جثة “عشماوي” وهي معلقة على المشنقة، بعد تنفيذ حكم الإعدام به، وبجواره الضباط المسؤولين عن تنفيذ الحكم.

 

وقد نشر الإعلامي “أحمد موسى” والمعروف بكونه رجل الأمن في الإعلام المصري والمقرب من النظام، صورة لجثمان “عشماوي” متشفيًا فيه ومتوعدًا كل المعارضين لنظام السيسي بنفس المصير.

الإرهابي المجرم الخاين هشام عشماوي قبل لحظات من وقوفه علي المشنقة وعشماوي ومساعده ينتظران لحظة قطع رقبة الخاين عشماوي .. هذا مصيرهم جميعا لكل الخونة في قطر وتركيا .. الحساب قادم لا محالة تحيا مصر

Publiée par ‎احمد موسى – على مسئوليتي‎ sur Vendredi 22 mai 2020

كما شارك الفنان أحمد العوضي نفس الصورة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

حقكم جه ❤️❤️

Publiée par Ahmed Elawady sur Vendredi 22 mai 2020

وقد تداولت هذه الصورة بالتزامن مع إذاعة الحلقة الـ29 من مسلسل “الاختيار”، الذى يلعب فيه «العوضي» شخصية «عشماوي»، والتي شهدت أحداثها إعدامه، بعدما تم القبض عليه في ليبيا قبل أن يأتي مصر وتتم محاكمته.

وعلق “العوضي” الذي تعرض لانتقادات كثيرة بعد نشره الصورة، معلقًا عليها: “حقكم جه”.

وكانت المحكمة العسكرية قد قضت بإعدام 14 متهما بينهم هشام عشماوي، ضابط الصاعقة المفصول، بعد إدانتهم بقتل ضابطين و26 مجندا في مذبحة الفرافرة.

اقرأ أيضاً: الإفتاء المصرية تحارب التطرف بالمسلسلات: “الاختيار” أحبط الدعاية الخبيثة للتكفيريين


اترك تعليق