fbpx
Loading

نائبة أمريكية تتساءل: لماذا يتجاهل العالم دور الإمارات في إغراق اليمن بالحرب والفوضى؟

بواسطة: | 2020-05-11T13:58:12+02:00 الإثنين - 11 مايو 2020 - 1:58 م|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

“الإمارات إلى حد كبير تمر دون أن يلاحظ أحد دورها بإغراق اليمن في الحرب والفوضى، لماذا؟”، هكذا استغربت النائبة المسلمة بالكونغرس الأمريكي “إلهان عمر”، عن مدى التجاهل الدولي للدور الإماراتي في الحرب والفوضى الحاصلة باليمن.

حيث عبرت النائبة الأمريكية، عن مدى استغرابها للأمر إذ أنه من الواضح مدى تأزم العلاقة بين الإمارات والحكومة اليمنية التي اتهمت أبو ظبي بتدبير انقلاب عليها، مضيفة أن العالم يعرف دور الإمارات جيدًا في حرب اليمن لكنه لا يصرح بذلك.

جاء تصريحات “عمر” في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الإثنين.

وقالت “عمر”: “في اليمن اعترف العالم بدور السعودية وإيران في الحرب الأهلية التي دمرت البلاد وتسببت في أسوأ أزمة إنسانية”.

في الوقت الذي تشهد علاقة الحكومة اليمنية بدولة الإمارات تأزما وصل إلى مرحلة “القطيعة”، عقب اندلاع قتال شرس بين القوات الحكومية والمجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتيا) بعدن، مطلع أغسطس/آب الماضي؛ انتهى بطرد الحكومة التي اتهمت الإمارات بتدبير انقلاب ثانٍ عليها بعد انقلاب الحوثي وهو ما تنفيه أبوظبي.

لتضيف النائبة الأمريكية متساءلة: “لكن الإمارات إلى حد كبير تمر دون أن يلاحظ أحد دورها بإغراق اليمن في الحرب والفوضى، لماذا؟”.

ويوجه مسؤولون يمنيون من حين لآخر، اتهامات للإمارات (جزء من التحالف العربي باليمن بقيادة السعودية)، بدعم تشكيلات مسلحة خارج إطار السلطة الشرعية، وتغذية صراعات وأعمال العنف، في مناطق متفرقة من البلاد، خصوصا محافظات أرخبيل سقطرى (شرق)، وشبوة (جنوب)، وتعز (وسط)، لكن الإمارات عادةً ما تنفي هذه الإتهامات، وتشدد على أنها لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى.

وخلال الأشهر الأخيرة، تصاعدت حدة التوتر والاحتقان بين القوات الحكومية والمجلس الانتقالي الانفصالي، خاصة بعد إعلان الأخير في 26 أبريل/ نيسان الماضي، حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما سماها “الإدارة الذاتية للجنوب”.

وخلف النزاع المستمر منذ 6 سنوات في اليمن إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وبات 80 بالمئة من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية، في بلد يعاني انهيارا شبه تام في كافة قطاعاته، خاصة الصحي في ظل جائحة فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً:  صحيفة فرنسية: السعودية والإمارات تسحقان اليمن بكل الوسائل الممكنة!


اترك تعليق