fbpx
Loading

قطر: “الحصار الخليجي” يهدد استقرار المنطقة وانتهاك للقانون الدولي

بواسطة: | 2020-05-28T20:59:17+02:00 الخميس - 28 مايو 2020 - 8:59 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

مع قرب الذكرى الرابعة لحصار بعض الدول الخليجية على دولة قطر، أكدت الدوحة، الخميس، عن تأثير هذا الحصار الذي فُرض عليها، وعن تهديده لأمن واستقرار المنطقة وانتهاكه القانون الدولي.

حسب بيان المندوبة القطرية الدائمة لدى الأمم المتحدة “علياء أحمد بن سيف آل ثاني”، والذي وجهته إلى مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع افتراضي حول “حماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة”.

ووفقًا لوكالة الأنباء القطرية (رسمية)، قالت المسؤولة القطرية، إن “الحصار الجائر يتناقض مع توجهات المجتمع الدولي، وتحت ذرائع زائفة دون الاكتراث بالنتائج الوخيمة على أمن واستقرار المنطقة”.

وفي 5 يونيو/حزيران المقبل، تدخل الأزمة الخليجية عامها الرابع، على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصرعلاقاتها مع قطر.

وفرضت الدول الأربعة على قطر “إجراءات عقابية”؛ بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتبذل الكويت جهودًا للوساطة بين طرفي الأزمة الخليجية، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع إلى ما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الستة، وهي: قطر، السعودية، الإمارات، الكويت، البحرين وسلطنة عمان.

وقالت السفيرة القطرية: “تشهد المنطقة العربية أزمات ونزاعات عديدة تتسبب بكمّ هائل من المعاناة”.

وأضافت: “عوضا عن السعي للمساهمة في حل وتسوية تلك الأزمات، اختارت دول الحصار مسارا ينتهك أحكام القانون الدولي”.

ولفتت السفيرة، إلى أن الأزمات المسلحة في المنطقة، أدت إلى نزوح أكثر من 70 مليون شخص قسريًا.

وأشارت إلى أن هؤلاء النازحين، الفئة الأكثر ضعفا في مواجهة خطر جائحة كورونا.


اترك تعليق