fbpx
Loading

السعودية تعتقل وترحل مئات الجنود اليمنيين بالحد الجنوبي .. فما السبب!!

بواسطة: | 2020-06-01T19:34:45+02:00 الإثنين - 1 يونيو 2020 - 7:26 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أقدمت السعودية على ترحيل مئات الجنود اليمنيين واعتقال عدد منهم، بحسب جريدة لبنانية، وذلك بعد موجة اضطرابات شهدها عدد من المعسكرات التابعة لحكومة الرئيس اليمني “عبدربه منصور هادي”، في الحد الجنوبي للسعودية خلال الشهرين الماضيين، بعد تعرض العشرات منهم للإصابة خلال دفاعهم عن أراضي المملكة.

وأشارت صحيفة “الأخبار”، إلى قيام المملكة بترحيل المئات من المجندين اليمنيين المقاتلين في صفوفها في جبهات جازان وعسير مطلع الشهر الماضي، إلى منفذ الوديعة في حضرموت شرقي اليمن، كما اعتقلت آخرين.

في الوقت الذي قامت القوات اليمنية، باتهام المملكة العربية السعودية بالتهاون في دفاعها عن تلك القوات عند الحد الجنوبي، حسب الصحيفة.

حيث تم تقدير عدد المجندين من الحكومة اليمنية التابعة للرئيس “هادي” للقتال في جبهات الحدود بأكثر من 600 ينتمون إلى اللواء 102 مشاة التابع لها، ولواء “الواجب” السلفي الذي يتبع مباشرة لقيادة التحالف في الرياض.

فيما أقدمت المئات من ألوية القوات الخاصة المنتشرة على حدود جازان وعسير الحدودية نفذوا وقفات احتجاجية وتظاهرات غاضبة داخل المعسكرات “رفضاً لسياسة التجويع والتعامل الدوني التي نفذتها الرياض على تلك القوات منذ مطلع العام الجاري”، بسبب إخفاقهم في صد هجمات الحوثيين.

وقالت الصحيفة اللبنانية، إن العشرات من الضباط والمجندين تعرضوا للاعتقال لدى الاستخبارات السعودية على خلفية الاحتجاجات في الجبهات.

وكان من مطالب الجنود، وفق الصحيفة، منح إجازات سنوية ومعالجة الجرحى وصرف رواتب القتلى، فيما اتهمت المصادر السلطات السعودية بتعذيب المعتقلين ووضعهم في سجون انفرادية.


اترك تعليق