fbpx
Loading

“القرصنة لم تتوقف” .. التجارة العالمية تجدد إدانتها للسعودية وتتهمها بالتزييف

بواسطة: | 2020-07-01T10:53:34+02:00 الثلاثاء - 30 يونيو 2020 - 10:42 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

جددت منظمة التجارة العالمية إدانتها للسعودية بسبب قرصنة قنوات “بي أوت كيو” لمحتوى قنوات “بي إن سبورتس”.

وأضاف المتحدث باسم المنظمة “كيث روكويل” أن السعودية لم تحترم المقتضيات الدولية والالتزامات القانونية بمكافحة القرصنة، وأضاف أن استخدام شعار المنظمة في إصدار بيانات مزيفة أمر غير مقبول ولن يُسمح به، تعليقا على نشر السلطات السعودية معلومات مزيفة عن نتائج أحكام منظمة التجارة العالمية.

وردا على سؤال عن إجراءات محتملة ضد الرياض لنشرها معلومات مزيفة عن أحكام منظمة التجارة العالمية، قال “روكويل” إن هناك ضرورة على المستوى الدولي لاتخاذ قرار واضح بهذا الشأن، مشددا في الأثناء على أن المنظمة مستقلة ولا تنحاز لأي طرف.

وبعد هذه التصريحات، حذف مكتب التواصل الحكومي السعودي على “تويتر” بيانا كان قد نسبه لفريق التحكيم التابع لمنظمة التجارة العالمية وتضمن معلومات مغلوطة تشير إلى أن المنظمة أيدت الإجراءات التي اتخذتها الرياض ضد قطر لحماية مصالحها الأمنية، علما بأن المنظمة لم تصدر هذا البيان، وأن حكمها جاء على النقيض من ذلك تماما.

وقبل أيام، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، دعمه الكامل لتقرير منظمة التجارة العالمية، الذي أكد تورط السعودية خلال السنوات الثلاث الماضية، في قرصنة الحقوق الرياضية والفكرية التي تملكها شبكة “بي.إن.سبورتس” القطرية، عبر قناة “بي أوت كيو”.

اقرأ أيضاً: بسبب القرصنة والسمعة السيئة .. “بي إن سبورت” تحذر البريمرليغ من بيع “نيوكاسل” للسعودية


اترك تعليق