fbpx
Loading

تهديد يمني لبن زايد: ستبكي ندمًا على اليوم الذي وطأت فيه سقطرى

بواسطة: | 2020-06-20T13:02:47+02:00 السبت - 20 يونيو 2020 - 1:02 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في الوقت الذي سيطرت فيه مليشيا الانتقالي المدعومة إماراتيا على مركز محافظة سقطرى، الجمعة، توعد محافظ محافظة المحويت شمالي اليمن، والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، “صالح سُميع”، ولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد”.

وقال “سُميع”، متوعدًا”بن زايد”: ستبكي على اليوم الذي وطأت فيه قدمه محافظة سقطرى.

وذلك حسب تغريدة له على “تويتر”، مساء الجمعة، عقب سيطرة مليشيا الانتقالي المدعومة إماراتيا على مركز محافظة سقطرى (جنوبي اليمن).

وأضاف “سُميع”: “خذوا عني هذا واحفظوه لقوادم الأيام: سيبكي محمد بن زايد ندما على اليوم الذي وطأت فيه قدمه سهول سقطرى وجبالها”.

ودعا المسؤول اليمني، “بن زايد” إلى “مراجعة من تجرعوا ذلك عن بؤس ماضيهم في اليمن وأن يتعظ ويتعقل”.

وأشار “سُميع” في تغريدة أخرى إلى أن “سقطرى كانت في الماضي وهي في الحاضر وستظل في المستقبل جزءا صميما من أراضي الجمهورية اليمنية، وأي تواجد أجنبي فيها سواء كان مباشرا أو غير مباشر لن ينفي حقا في الحاضر ولن يشرعن للوجود الأجنبي في المستقبل”.

وأكد “سُميع”، وهو أستاذ جامعي في القانون، أن ذلك ما تقضيه قواعد القانون الدولي العام.

واعتبرت الحكومة اليمنية سيطرة “الانتقالي” على مؤسسات الدولة، وقصف المدنيين “اعتداء غاشم وتمرد وانقلاب واضح على السلطة الشرعية”.

وقالت في بيان الجمعة: “هذه مؤامرة تتعدى أية خلافات داخلية، وتم صبغها بغطاء داخلي وأدوات داخلية لتحقيق غايات وأحقاد تستهدف الإنسان اليمني والأرض اليمنية”.

اقرأ أيضاً: بدعم إماراتي .. قوات “الانتقالي” تقتحم مديرية أمن سقطرى اليمنية 


اترك تعليق