fbpx
Loading

ردًا على تطبيع السعودية .. خاتمي: القائمون على الحرمين يخدمون أهداف الصهاينة

بواسطة: | 2020-06-29T16:14:23+02:00 الإثنين - 29 يونيو 2020 - 4:14 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

شن عضو مجلس خبراء القيادة (أعلى هيئة استشارية) في إيران “أحمد خاتمي”، هجومًا حادًا على المملكة العربية السعودية وعلى القائمين على شؤون الحرمين الشريفين، قائلاً أنهم يخدمون أعداء الإسلام.

حيث قال “خاتمي”: إن القائمين على شؤون الحرمين الشريفين (قادة السعودية) “يفتحون الساحة أمام المشركين ويتعاونون مع الكيان الصهيوني وأعداء الإسلام ويخدمون أهدافه”.

وذلك خلال حديثه لوكالة “فارس”، مشيرًا إلى أن “البراءة من المشركين من أهداف الحج، والجانب العملي من هذه البراءة يتمثل في فرض العزلة على كيان الاحتلال وعدم إقامة الدول الإسلامية علاقات معه والوقوف أمام جرائم أمريكا في كل الساحات ومنها الأمم المتحدة”.

ولفت إلى أن القائمين على الحج وعلى شؤون الحرمين الشريفين، غير مؤهلين لهذا الأمر، بل إنهم يحاربون الإسلام وأهله عن طريق خدمة أعدائهم.

وأضاف أن “الكيان الصهيوني يعد من أعداء الإسلام البارزين، ولكن للأسف أن متولي الحرمين الشريفين هم متعاونون مع الكيان الصهيوني ويطبقون أهدافه”.

وكانت إيران قد حذرت السعودية قبل أيام، من التطبيع مع إسرائيل، مؤكدة أن “التطبيع لعب بالنار”.

وخلال الأشهر الماضية، تطورت باستمرار علاقات سعودية إسرائيلية شبه رسمية، لكنها لم تخرج إلى العلن على المستوى الرسمي، وإن كانت المؤشرات حول الدفء بين الجانبين تتزايد بشكل سريع في الفضاء الإعلامي والسياسي والنخبوي السعودي.

وهذه الفضاءات باتت تحت سيطرة ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”؛ حيث يعتقد مراقبون أنه أعطى توجيهات لقادة الرأي والنخب بالمملكة لتهيئة الرأي العام السعودي أمام فكرة تطبيع كامل للعلاقات مع (إسرائيل).


اترك تعليق