fbpx
Loading

فيديو مسرب يفضح تورط ضباط إماراتيين في قصف المدنيين مع حفتر

بواسطة: | 2020-06-09T14:42:54+02:00 الثلاثاء - 9 يونيو 2020 - 2:42 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في فضيحة إماراتية جديدة، كشف تسريب مرئي بثته قنوات ليبية، تورط  ضباط إماراتيين في ضرب أهداف مدنية في ليبيا.

ونشر حساب عملية “بركان الغضب” التابعة للجيش الليبي، المقطع الذي بلغت مدته نحو 3 دقائق، وأظهر ضباطا بدا من هيئتهم ولهجتهم أنهم إماراتيين، وهم يقودون عناصر من مليشيا حفتر لتوجيه منظومة “بانتسير-S1” نحو هدف جوي.

#عملية_بركان_الغضب: فيديو يُظهر لأول مرة ضباطا إمارتيين من داخل منظومة الدفاع الجوي "بانتسير-S1" رفقة ليبيين من مليشيات حفتر الارهابيةيُؤكّد التسجيل ما انفرد به المركز الاعلامي للعملية في كشفه لاعترافات الطيار "الجقم" حين كشف عن قيام عناصر اماراتية بالاشراف على منظومات الدفاع الجوي والطيران المسير في قصف العاصمة طرابلس والليبيين.#انتصرت_طرابلس#سرت_تعود

Publiée par ‎عملية بركان الغضب‎ sur Lundi 8 juin 2020

الإمارا

وعبر التسريب، يظهر ضباط إماراتيون وهم يتحدثون ويتبادلون عبارات تهنئة مع هتافات دينية لا تلائم المشهد بعد ضرب الهدف.

وكان الضباط الإماراتيون يقدمون لعناصر مليشيا حفتر توجيهات وإرشادات لكيفية استخدام المنظومة وإدارة شاشات الرادار الخاصة بها، بينما بدا أن الأخيرة لا تزال مبتدئة في هذا الخصوص.

وتزامن نشر مقطع الفيديو، مع تقارير أفادت بقيام الطيران الإماراتي بضرب أحد المستشفيات الميدانية، جنوب مصراتة.

وقال حساب عملية “بركان الغضب”، التابعة للجيش الليبي، عبر “فيسبوك”، إن “ذلك يأتي استمرارًا للسجل الإجرامي لمليشيا حفتر في استهداف فرق الإسعاف والأطقم الطبية”.

وأوضح أن “الطيران الإماراتي المسير (بدون طيار) الداعم لمجرم الحرب المتمرد حفتر استهدف السبت، مستشفى ميداني بمنطقة أبوقرين (115 كلم جنوب مصراتة) مسبباً أضراراًمادية في المستشفى وسيارات الإسعاف”.

اقرأ أيضاً:  بعد الهزائم الفادحة .. الإمارات لا تزال تحاول إنقاذ حفتر والأقمار الصناعية تفضحها


اترك تعليق