fbpx
Loading

في الذكرى الثالثة .. قطر: الحصار أضر بشعوب الخليج ومواقفنا لم ولن تتغير

بواسطة: | 2020-06-05T23:17:07+02:00 الجمعة - 5 يونيو 2020 - 11:17 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في الذكرى الثالثة للحصار الجائر الذي فرضته بعض الدول الخليجية والعربية على قطر، أعلن وزير الخارجية القطري الشيخ “محمد بن عبدالرحمن آل ثاني”، الجمعة، إن مواقف بلاده المتمثلة بـ”الحوار الحضاري غير المشروط والمبني على أسس المساواة واحترام السيادة والقانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، لحل الأزمة”، ثابتة ولن تتغير.

وذلك عبر عدة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بالتزامن مع دخول الأزمة الخليجية عامها الرابع، على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصرعلاقاتها مع قطر.

وقال  “آل ثاني”: إن “هذه مواقفنا لم ولن تتغير ونتطلع إلى أن تشاركنا بها دول الحصار يوما ما ليعود مجلس التعاون الخليجي كما أسسه آباؤنا نواة تعاون وتكامل تلبي تطلعات شعوبنا”.

وأشار: “في ذكرى الحصار الجائر الذي بدأ بحملة تضليل واهية أضرت بواقع وصورة مجلس التعاون وشعوبنا، لا يسعني إلا أن أحيي الشعب القطري والمقيمين على صمودهم، وإذ نفخر بما تمّ تحقيقه فإن هذا أقلّ ما يُقدم من أجل الوطن في ظلّ الظروف التي فرضتها علينا هذه المرحلة، ويبقى الفضل لله من قبل ومن بعد”.

وأكد أن “تحديات إقليمية ودولية عديدة تواجهنا كان آخرها كوفيد 19، وكان من الأجدى أن نرى تعاضداً لمجلس التعاون الخليجي لحماية شعوبنا ومحاربة التحديات معا، ولكن للأسف فإن الاستقطاب ما زال مستمراً بدل أن تسود الحكمة وأن يُحتكم للعقل”.

ودخلت الأزمة الخليجية، عامها الرابع في 5 يونيو/حزيران 2020، والتي بدأت حين قطعت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين، إضافة إلى مصر، علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، قبل أن تفرض حصارا اقتصاديا عليها.

وتبذل الكويت جهودًا للوساطة بين طرفي الأزمة الخليجية، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع إلى ما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الستة، وهي: قطر، السعودية، الإمارات، الكويت، البحرين وسلطنة عمان.

وتحدثت تقارير نهاية العام الماضي، عن انفراجة قريبة بالأزمة الخليجية، وسط آمال بوضع حد للأزمة التي عصفت بمجلس دول التعاون الخليجي وهزت أركانه بشدة، لكن تلك الآمال تراجعت مؤخرا بعد تسريبات عن فشل الوساطة.

ولاحقا، ترددت أنباء عن بدء مساعي كوتية عمانية لإعادة اللحمة إلى البيت الخليجي.


اترك تعليق