fbpx
Loading

مفتي ليبيا يحرّم الشراء من مصر والإمارات والأردن: ما يُدفع لهم “رصاصة في صدور أبنائنا”

بواسطة: | 2020-06-12T22:06:48+02:00 الجمعة - 12 يونيو 2020 - 10:06 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

طالب مفتي ليبيا الصادق الغرياني، المواطنين الليبين بعدم شراء سلع من الإمارات والأردن ومصر، حيث أفتى بعدم جواز الشراء من هذه الدول، معتبرا أن كل ما يدفعه الليبيون لتلك الدول يعد بمثابة “رصاصة في صدور أبنائنا”.

ونشرت دار الإفتاء الليبية، فتوى الغرياني، عبر صفحتها على “فيسبوك”، والتي قال فيها: “لا يجوز شراء سلع من الإمارات أو الأردن أو مصر أو غيرها من الدول التي تعادينا”.

مشيرًا إلى أن “التجارة معهم تقوية لهم، وكل دولار ندفعه لهم هو رصاصة في صدور أبنائنا”.

وأضاف الشيخ الغرياني في فتواه: “تعامل المسؤولين مع أعدائنا وعدم قطع العلاقات معهم يشبه تعامل الحكومة مع المداخلة وتمكينهم من مفاصل الدولة وهي تعلم قتالهم إلى جانب حفتر، وأن ولاءهم ليس لليبيا بل لجهات خارجية.”

وكان نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، المنسق الأممي المقيم يعقوب الحلو، قد اتهم مصر والإمارات والأردن وروسيا، في فبراير/ شباط الماضي، بالوقوف وراء هجمات طائرات مسيرة “درون” لمليشيا الانقلابي خليفة حفتر بالبلاد.

يأتي ذلك في الوقت الذي يحقق الجيش الليبي انتصارات أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي، من مليشيا حفتر المدعومة إماراتيًا ومصريًا.

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تنازع مليشيا حفتر، منذ سنوات، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.


اترك تعليق