fbpx
Loading

الإفتاء تتملق السيسي في ذكرى 30 يونيو وتهاجم الإخوان وتصفهم بالخوارج

بواسطة: | 2020-06-30T12:53:58+02:00 الثلاثاء - 30 يونيو 2020 - 12:53 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

واصلت دار الإفتاء المصرية التملق للسيسي عبر فتوى جديدة تقول إن “جماعة الإخوان هم خوارج العصر وأعداء مصر الذين نشروا الدمار والخراب في البلاد باسم إقامة الدين”.

وتأتي الفتوى الجديدة بالتزامن مع احتفال السيسي بذكرى ما يصفه بثورة 30 يونيو، وانقلاب يوليو 2013.

وأضافت دار الإفتاء في منشور لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “الله بيننا وبينهم، وجند مصر في مواجهتهم وسهام الحق في نحورهم، ولينصرن الله مصر وشعبها وجيشها وشرطتها، ولو كره الحاقدون من جماعة الإخوان، راعية البغي وداعمة الضلال”.

جماعة الإخوان الإرهابية هم خوارج العصر وأعداء مصر الذين نشروا الدمار والخراب في البلاد باسم إقامة الدين، فمنذ نشأتهم…

Publiée par ‎دار الإفتاء المصرية‎ sur Mardi 30 juin 2020

وبشكل متكرر يحرض وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، على الإخوان ويصالب باستئصال شأفة الجماعة، وسبق أن قال: “إن تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية ومن يدور في فلكها من الجماعات الضالة، كل ذلك يحتاج إلى البتر، ولا تصلح سياسة الاستيعاب مع أناس لا يؤمنون إلا بأنفسهم”.

ومنذ مجيئه إلى السلطة وفي سبيل ترسيخ دعائم حكمه سعى السيسي إلى توظيف المؤسسات والهيئات الدينية الرسمية لتحقيق أهدافه وخدمة مصالحه السياسية، وكان من أبرز هذه المؤسسات التي استخدمها السيسي هي دار الإفتاء المصرية، والتي استحدثت هيئات جديدة من أجل القيام بهذه المهمة منها المؤشر العالمي للفتوي ومرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابعين لدار الإفتاء المصرية. 

وعرف عن دار الإفتاء إصدارها عبر المنافذ التابعة لها العديد من الفتاوى والآراء الغريبة والشاذة، والتي تتركز في غالبها حول مهاجمة بعض الدول والهيئات التي يعاديها السيسي ونظامه، بينما تمتدح دولا أخري مساندة وداعمة لهذا النظام مثل السعودية والإمارات.


اترك تعليق