fbpx
Loading

إثارة للفوضي بتونس .. الإمارات تروج لاغتيال “عبير موسى” لإلصاق التهمة بـ “النهضة”

بواسطة: | 2020-07-17T21:19:21+02:00 الجمعة - 17 يوليو 2020 - 9:19 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

بدأت صفحات إماراتية على مواقع التواصل الاجتماعية، بالترويج لوجود مخطط لاغتيال رئيسة “الحزب الدستوري الحر”، النائبة بالبرلمان التونسي “عبير موسى”، والتي تشن حملة شرسة منذ أسابيع ضد “حركة النهضة” التونسية وزعيمها “راشد الغنوشي”، وهو الأمر الذي أثار غضب العديد من التونسيين، الذي هاجموا صفحة إماراتية على “فيسبوك”، واتهموها بمحاولة نشر الفوضى في البلاد.

جاء ذلك بعدما نشرت الصفحة التابعة لما يسمى “مركز الإمارات للدراسات والإعلام” – وهو موقع إخباري – صورة لـ”عبير موسى”، معقبة على الصورة بوصف: “سوف يتم اغتيالها لاتهامنا. هناك مخطط لاغتيال عبير موسى”.

سوف يتم اغتيالها لاتهامنا هناك مخطط لاغتيال عبير موسى

Publiée par ‎مركز الإمارات للدراسات والإعلام‎ sur Jeudi 16 juillet 2020

وأشارت الصحفة الإماراتية في تدوينة أخرى: “اللهم احفظ عبير موسى من اغتيالات الإخوانجية”، وتابعت بقولها: “نقدم كل الدعم للسيدة عبير موسى؛ لأنها تدافع عن دولتها ضد التدخل الإخونجي”.

اللهم أحفظ عبير موسى من اغتيالات الأخوانجية

Publiée par ‎مركز الإمارات للدراسات والإعلام‎ sur Jeudi 16 juillet 2020

وفي نفس السياق، انتقد العديد من النشطاء والمتابعين لمنشورات الصفحة، دولة الإمارات مذكرينها بتورطها في دماء السوريين والمصريين والليبيين والسودانيين، في إشارة إلى الدور الإماراتي الخبيث في الأحداث التي شهدتها تلك البلدان العربية.

فيما عبر تونسيون آخرون عن تخوفهم من إقدام دوائر إماراتية على اغتيال “موسى” وإلصاق التهمة بـ”النهضة”؛ لإثارة السلطات التونسية عليها.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعرقل فيه “عبير موسى” ونواب “الدستوري الحر” عمل البرلمان التونسي منذ أيام، بعد إعلانها وأعضاء كتلتها اعتصاما داخل القاعة العامة للجلسات؛ وهو ما دفع رئيس البرلمان “راشد الغنوشي” لإقامة دعوى جزائية ضدها، يتهمها فيها بتعطيلها عقد جلسات البرلمان.

وسبق أن نفذت كتلة الدستوري اعتصامًا مفتوحًا، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، على خلفية مناوشات كلامية مع كتلة “النهضة”.

وأعلنت “موسى”، في تصريحات سابقة، أنها تناهض ثورة 2011 التي أطاحت بنظام “زين العابدين بن علي”، وتجاهر بعدائها المستمر لحركة “النهضة”، ويتهمها تونسيون بالتبعية للإمارات وتبني مشروع أبوظبي في تونس، والذي يهدف لإثارة الفوضى من أجل الإطاحة بـ”حركة النهضة” من المشهد السياسي بالبلاد.

اقرأ أيضًا: عبير موسى على كرسي الغنوشي .. والنهضة تطالب بالتصدي لـ”انقلاب حلف الشر المصري الإماراتي”


اترك تعليق