fbpx
Loading

بتصويت سري .. البرلمان التونسي يقر الخميس كموعد لجلسة سحب الثقة من الغنوشي

بواسطة: | 2020-07-28T00:25:13+02:00 الثلاثاء - 28 يوليو 2020 - 12:25 ص|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قرر  البرلمان التونسي أن تكون  جلسه التصويت على لائحة سجب الثقة من رئيسه “راشد الغنوشي”، في جلسة، الخميس المقبل 30 يوليو/تموز، على أن يكون التصوت سريا، ودون مداولات.

وذلك حسب ما أعلن عنه عضو البرلمان التونسي عن كتلة حركة “النهضة”، “زينب البراهمي”.

وأشارت النائبة التونسية إلى أن ما سبق هو ما أقره مكتب البرلمان التونسي بالإجماع.

وأوضحت “البراهمي” أن “مدّة انعقاد الجلسة ستكون ساعتين، والتصويت سيكون في صناديق بالمناداة على النواب تباعاً مثلما تمت عملية انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه”.

وأضافت أن “هذا الإجراء يأتي تنزيلاً لأحكام المادة 51 من النظام الداخلي للبرلمان والتي تنص على أن سحب الثقة من رئيس البرلمان يكون بنفس طريقة الانتخاب (بشكل سري)”.

وكان مكتب البرلمان قد قرّر الجمعة تنظيم جلسة عامة للتصويت على سحب الثقة من “الغنوشي”، بناء على لائحة مقدمة من 4 كتل نيابية.

وكان “الغنوشي” قد أكد، في تصريحات سابقة، ثقته في إعادة تزكيته في منصبه كرئيس للبرلمان.

وقبل أسبوع، أعلنت 4 كتل نيابية، في مؤتمر صحفي، رسمياً إيداع لائحة لسحب الثقة من “الغنوشي” بمكتب الضبط بالبرلمان، بعد استيفائها عدد الإمضاءات المطلوبة وهي 73 توقيعاً.

وعلّلت الكتل المتقدمة بلائحة سحب الثقة من “الغنوشي” هذه الخطوة بأنها “جاءت نتيجة اتخاذ رئيس البرلمان قرارات بشكل فردي دون الرجوع إلى مكتب البرلمان، وإصدار تصريحات بخصوص العلاقات الخارجية لتونس تتنافى مع توجّه الدبلوماسية التونسية”، على حد قولهم.

وتختلف التأويلات حول مدى جدية طلب سحب الثقة من “الغنوشي”، ففيما يعتبر البعض ذلك ابتزازاً ومناورة سياسية، يراه آخرون حلاً لتجاوز أزمة السلطة التشريعية.


اترك تعليق