fbpx
Loading

بتهمة الخيانة ..  روسيا تعتقل صحفي بعد نشره تقريرًا عن صفقة “سوخوي 35” مع مصر 

بواسطة: | 2020-07-08T13:34:48+02:00 الأربعاء - 8 يوليو 2020 - 1:34 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أقدم الأمن الروسي على اعتقال صحفي متخصص بالشؤون العسكرية، بتهمة خيانة الدولة، بعد نشره تقريرًا عن توقيع مصر صفقة مع روسيا لشراء أكثر من 20 طائرة مقاتلة من طراز سوخوي 35 المتعددة المهام.

وحسب بيان وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس”، الثلاثاء، فقد اعتقل جهاز الأمن الروسي “إف إس بي” الصحفي السابق المتخصص بالشؤون العسكرية إيفان سافرونوف الذي يعمل مساعدا لمدير وكالة الفضاء الروسية، واتهمته السلطات بخيانة الدولة.

في الوقت الذي أكدت فيه وكالة الفضاء الروسية أن اعتقال سافرونوف ليس مرتبطا بعمله لدى الوكالة.

وحسب جهاز الأمن “إف إس بي” فإن سافرونوف متهم بالعمل لصالح جهاز مخابرات تابع لدولة لم يحددها من أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وكان يمده بمعلومات عسكرية سرية، وفقا للجهاز، وفق ما نقلته وكالة الإعلام الروسي.

وقرر القضاء الروسي إيداع “سافرونوف” بالحبس لمدة شهرين على ذمة القضية. وقد تفضي تهمة خيانة الدولة إلى سجن سافرونوف لمدة تصل إلى 20 عاما.

وكان سافرونوف قد التحق بوكالة الفضاء الروسية في مايو/أيار الماضي للعمل مستشارا إعلاميا، وكان في السابق صحفيا في صحيفتي كومرسانت وفيدوموستي.

والعام الماضي، قالت وكالة تاس الروسية، نقلا عن مصدر قضائي إن النيابة الروسية سعت لتوجيه اتهام إلى صحيفة كومرسانت، لكشفها عن سرّ من أسرار الدولة لم يذكره.

وأشار موقع “بل” في ذلك الوقت إلى أن تقريرا صحفيا أعده سافرونوف قد اختفى بعد ذلك من موقع صحيفة كومرسانت.

صفقة مصرية روسية

وجاء في التقرير -الذي ما زال محجوبا- أن مصر وقعت صفقة مع روسيا لشراء أكثر من 20 طائرة مقاتلة من طراز سوخوي 35 المتعددة المهام.

وحين تسربت تلك الأنباء، هدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مصر بعقوبات إذا مضت قدما في تلك الصفقة.

وقال سافرونوف إنه أُجبر على ترك العمل في الصحيفة العام الماضي، بعدما اعترضت دار النشر على تقرير آخر أشار فيه إلى أن فالنتينا ماتفيينكو رئيسة مجلس الاتحاد بالبرلمان الروسي، قد تترك منصبها.

ونفى متحدث باسم ماتفيينكو -التي لا تزال تشغل المنصب- التقرير في ذلك الوقت.

تضامن واعتقالات

وقد عبّر صحفيون في روسيا عن تضامنهم مع سافرونوف بعد أنباء عن اعتقاله، وتظاهر عدد محدود منهم أمام مبنى جهاز الأمن الروسي “إف إس بي”، ووردت أنباء وصور عن اعتقال بعضهم.

ورأى معلقون وناشطون وصحفيون أن سافرونوف ضحية اتهامات زائفة، وأنه هدف مثل غيره من الصحفيين لحملة يشنها الكرملين عليهم.

وأشار صحفي غربي إلى أن والد إيفان سافرونوف -الذي كان يحمل الاسم نفسه، وكان أيضا صحفيا متخصصا في الشأن العسكري بصحيفة كومرسانت- مات عام 2007 عن عمر بلغ 51 عاما، في ظروف غامضة، وقيل إنه سقط من نافذة منزله في الطابق الخامس.

اقرأ أيضًا: مقابل 1000 دولار شهريا .. روسيا تحشد مرتزقة سوريين للقتال مع حفتر بليبيا


اترك تعليق